تشويق بين الواقع والخيال!

للفن وجوه عديدة وتعاريف متنوعة ومختلفة، ولكننا نعلم حتما أن الفن نوع من وسائل التعبير الإنساني بهدف
التوثيق والتواصل ينبع من الداخل ويصل بواسطة الإبداع ليشعر به القلب ويفهمه العقل. الجميل في الفن بشكل
عام أنه عبارة عن أفعال مؤهلة للوصول لكل شخص بصورة مختلفة. التأثير أو ردة الفعل التي تنتج داخلي اتجاه
لوحة أو صورة من الممكن أن تكون مختلفة تماما عن غيري! وهذا الإنطباع عادة ما يكون نتاجاً لخلفية الوجود
الإنساني، والتاريخ العلمي والعملي لكل إنسان.
منذ شهر مضى وأثناء تواجدنا في دبي حضرنا عرض الأكروبات والخفة السريالي La Perle وهو عرض سيرك حديث
ومطوّر توظفت به التكنولوجيا بأبهى صورها لتخلق عالماً موازيا ينقل المشاهد من الواقع على أبعاد مختلفة من
الخيال بتوقيع الفنان العالمي الشهير فرانكو دراغون. يحظى La Perle والذي يعني اللؤلؤة في اللغة الفرنسية
لإهتمام فائق من الأوساط الفنية العربية التي لم تشهد عرضا مماثلا من قبل. يقع العرض في مدينة الحبتور،
تماما في إحدى قاعات فندق .The Westen

المكان
سيدهشك المسرح الذي صمم خصيص لعرض La Perle
والذي يحتوي على 1300 كرسي من المقاعد المريحة والو

 

ث رة. المسرح دائري والكراسي تحده من كل الجهات
إلا واح

 

دة

 من النظرة الأولى قبل بدء العرض ستكون على شكل بوابة خشبية فارعة الطول والضخامة، ولكنها في الحقيقة مجرد جدار عادي إنعكست عليه أضواء خاصة
من البروجك ر ليعطي إنطباع حقيقي لبوابة خشبية ضخمة. هناك شرفات عالية غ ر مستخدمة للجلوس! المكان ملوّن ذو جدران إيحائية ستكتشف إن أمعنت النظر قلي ا أنها عبارة عن إضاءة على شكل أصباغ
جميلة تلوّن الجدران والشرفات. في وسط المسرح الأرضي هناك دائرة سوداء كب رة، لن تعرف أنها حوض عميق من الماء إلا عندما تضربها الإضاءة عشوائياً فتنعكس حركة خفيفة لذبذبات الأرض على الماء. بعد
أقل من عشرة دقائق ستنطفئ الأضواء في تمام الساعة السابعة مساءاً – وهو أول عرض في اليوم – لتبدأ الموسيقى وتظهر الفتاة!

القصة
هناك فتاة نحيلة وصغ رة على حافة البركة السوداء في المنتصف، يظهر من قاع البركة غواص خليجي يرتدي غطاء الرأس التقليدي ويعطي الفتاة لؤلؤة كب رة، تفرح بها جدا، ولكنها لا تعلم أن هناك على أحد الشرفات
العالية من المسرح، رجل شرير يتربص بها، ويرى اللؤلؤة الكب رة بيدها. يعلم المشاهد أن اللؤلؤة ثمينة ولها أهمية عظمى، لإن الفتاة تحتفظ بها حتى بعد أن تجلس على كرسي خشبي عالي تلعب بدميتها، فتتحول
الشاشة الكب رة خلفها إلى قمر عظيم ثم كوكب يح رق، يتدمر ويختفي. حول هذه اللؤلؤة يتكون مسار القصة ب ن قوى الشر التي تريد أخذ اللؤلؤة وتوظيف قوتها السحرية في شرورهم، وب ن فريق الفتاة والملك الطيّب
والفارس الشجاع الذين سيحاولون طوال مدة العرض المذهل إلى إرجاع الحق إلى أصحابه وإنقاذ الأرض من خطر يتربص بها.

الإثارة
لا تتوقف عناصر الإذهال والإثارة في عرض La Perle
على التكنولوجيا المستخدمة والموسيقى الرائعة وآخر ما توصلت اليه فنون بالإبهار بالإضاءة والشاشات التلفزيونية ما فوق عالية الجودة، ناهيك عن ماكينات
الأبخرة والضباب المنتشرة في كافة أرجاء المسرح والتي تعطي المشاهد إيحاء بالحياة في مكان مختلف وكوكب آخر. يعمل في 62 La Perle فنان ومؤدي جاؤوا من 23
بلدة مختلفة، هؤلاء الفنان ن والأكروباتي ن ذوي قدرات عالية بالقفز والغوص والرقص والتمثيل. ولأن القصة بحد ذاتها تدور حول اللؤلؤ والماء والبحر والمحيط المستوحى
طبع من تاريخ دولة الإمارات ودول الخليج العربي بشكل عام، فإن المسرح يمتلئ فجأة بما يقارب 2.7 مليون ل ر من الماء – وهي كمية تضاهي 3 أضعاف الماء الموجود
في المسابح الأولمبية – تنزل من الجوانب العلوية على شكل ش الات ماء، تم أ المكان بالرذاذ البارد الذي يشعر به المشاهد وهو جالس في مكانه! أرضية المسرح
من أغرب ما رأيت فخ ال ث اث دقائق تمتلئ بالماء وتتحول إلى حمام سباحة يرقص به الفان ن وخ ال أقل من دقيقت ن يختفي الماء بالأرض المصنوعة من ملاي ن من الفتحات الصغ رة التي تسرب الماء إلى الخزانات من
جديد! وهل تعتقدون أن رطوبة الأرض ستشكل مشكلة الانزلاق والزحلقة للمؤدي ن؟ أبدا، فبعد ثواني من إختفاء المياه، يقدم العارض ن أغرب وأصعب الحركات البهلوانية على الأرضية ب ا أي خوف من الإنزلاق! كما أن هناك دمية
طولها 6 أمتار، يحركها 6 مختص ن تطوف المسرح وتمشي بجانب الجمهور وفق مشهد س ريالي يخدم القصة.

الإبهار
هناك الكث ر من المشاهد التي ستبهر المشاهدين وتجعلهم يكتمون أنفاسهم من الخوف! فبعض الفنان ن سيعلقون بحبال تربطهم من الأقدام وس رتفعون لما يقارب 25 م ر عن الأرض ثم سيقفزون نزولاً ساحقاً
إلى عمق البركة الدائرية في وسط المسرح. تلك البركة عميقة جداً، والنظام الصوتي الذي يلف المسرح بالموسيقى يعمل تحت الماء أيضا ليعرف الفنان ن في الأسفل مدد وتفاصيل العرض وأوقات ظهورهم حتى
وهم تحت الماء. يعت ر La Perle الأول من نوعه في منطقة الخليج بأكملها، فمن زار لاس فيغاس سوف يشبه La perle بعروض Cirque Du Soleil العالمية الشهيرة التي تمتاز
بالخفة والدهشة والإبداع. هذا الفن المسرحي البهلواني الراقي هو مزيج متناغم ب ن السريالية والواقع، المهارة والتخطيط، الإمكانيات الفنية والعناصر التكنولوجية عالية
الجودة. هو في الواقع أقرب بالحلم منه للحقيقة. La
Perle لا يختلف أبدا فما ب ن القصة والمؤثرات الصوتية
والضوئية، الحركات الأكروباتية والبهلوانية وما ب ن الإمكانيات المذهلة التي وضعها الحبتور ب ن يدي المشاهدين لابد لنا أن نقدّر الجهود المبذولة، ونستمتع بتلك الرحلة الذهنية الخلابة التي يأخذنا العرض لها.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s