موريتسيو بيكورارو

ولد موريتسيو بيكورارو عام 1961 في باليرمو ، واتخذ خطواته الأولى في عالم الأزياء بالصدفة، حيث انتقل إلى ميلانو وبدأ دراسته في معهد مارانجوني لتستقطب أعماله المبكرة التي دلّت على نظرته الإبداعية اهتمام ثيسون ثيري موغلر.
بعد عودته إلى إيطاليا انضم إلى الفريق المبدع من جياني فيرساتشي، وهي التجربة الأساسية التي قادته في عام 1989 إلى أن يرث من فيرساتشي نفس الاتجاه الفني والبُعد الإبداعي.
في عام 1998 ظهرت مجموعته الأولى التي تحمل اسمه وقد تميزت تصاميمه بقوة الزخرفة، في عام 2001 ، استحوذت شركة أزياء عالمية على علامة فالنتينو وقد تم استدعاء بيكارارو لتوجيه إطلاق مجموعة فالينتينو روما. يشهد تاريخ ماوريسيو
نجاحا كبيرا في جذب انتباه محبي الموضة، لهذا انضم المصمم إلى قائمة المصممين الذين تمثلهم شركة الأسطورة، من هذا المنطلق أجرينا معه هذا اللقاء لنعرف عنه المزيد

حدثنا عن قصتك مع الموضة؟ كيف كانت البداية؟
فيما يتعلق بعلامتي التجارية، كل شيء بدأ عن طريق
الصدفة: فقد كنت أعمل مستشاراً لشركات الأزياء
المرموقة وظل أصدقائي يحثونني على ابتكار شيء خاص
بي. وبالفعل صممت 10 فساتين وكل شيء بدأ من هناك.

ما هو جوهر علامتك التجارية؟ ما الفلسفة التي تقف وراءها؟
أحب أن تكون أزيائي كلاسيكية ولا ترتبط بموسم معين، بل
تليق بكل الأوقات والمناسبات.
ما هي طريقتك في التصميم؟ كيف تصف لنا أسلوبك؟
إنها تصاميم متطورة ولكنها بسيطة في الوقت ذاته. إنها
عبارة عن لعبة توازن ما بين المواد، التطريز والأشكال: أحاول
دائماً تحقيق التوازن بينها بشكل غير مبالغ فيه.
من هي امرأة Pecoraro التي تستطيع ارتداء أزيائك؟
أعتقد أنها امرأة واثقة من نفسها، لا تتقيد بالموضة
بحذافيرها وتشعر بالحرية في المزج بين العلامات التجارية
ولا تخاف من أخذ بدلة من Pecoraro وتنسيقها مع قطعة
من Marni أو .Dries
ما الذي يلهمك؟ وعلاوة على ذلك، ماذا تفعل عندما تفقد القدرة على الخلق والابتكار؟
كل شيء يلهمني ولا شيء يلهمني كذلك! ألاحظ باستمرار
ما يحدث من حولي، ما يحدث في العالم، أراقب دائماً ما يحدث
في عالم الفن، الموسيقى والتصميم كون ذلك يساعدني
على تغذية ذهني بالأفكار.

لقد زرت الكويت من قبل، حدثنا عن انطباعك عن البلد وعن النساء الكويتيات؟
ليس لدي الكثير لأقوله … أعتقد أن نساء الكويت، مثل النساء
الأوروبيات أو الأمريكيات، يدركن تماماً ويعرفن جيداً كل ما
يتعلق بالموضة ويمكنهن التعرف جيداً على الأزياء الثمينة،
بشكل أفضل من الأخريات.

كيف أصبحت واحداً من المصممين الذين تتعامل معهم “الأسطورة”؟ ماذا يعني هذا التعاون بالنسبة لك؟

يجمعني تعاون مع شركة “الأسطورة” منذ 15 عاماً.
من وجهة نظري، أعتقد أن قوتهم نابعة ومرتبطة
بالشخص الذي خلق “الأسطورة” وللسيدة نجلا
معتوق التي تملك ذوقاً رفيعاً لا يختلف عليه أحد.
مجموعتك الأخيرة أنثوية، ناعمة ومرحة: ما هي الفكرة الرئيسية وراء المجموعة الكاملة؟
اللعبة! لقد بدأت من ألعاب الطاولة، الشطرنج، الدومينو
ولعبت مع ملابسي بدورها.

ماذا تريد أن تشعر المرأة عندما ترتدي أزياءك؟
أريدها أن تشعر بالثقة بالنفس، تقدر أنها ستلفت نظر
الآخرين من خلال طريقة تنسيقها للأزياء.
مَن مِن المشاهير أكثر من يجسد تصاميمك؟
الملكة رانيا ملكة الأردن.
ما الذي تراه في مستقبل علامتك التجارية؟
أتمنى أن تكبر وتتطور حتى لو كانت الأزياء الإيطالية لا تعيش
حالياً أفضل وقت لها.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s