الهدية… أنواعها، معانيها و فن إهدائها!

تعتبر المناسبات فرصة مثالية لتقديم الهدايا للأشخاص الذين يمثلون قيمة كبيرة في حياتنا ولكن يبقى التحدي الأصعب الذي يواجهنا هو اختيار الهدية التي تليق بهم وتدخل الفرحة إلى قلوبهم. لذلك من المهم جداً التخطيط بشكل مبكر لهذه المناسبات لتفادي الاختيار العشوائي خصوصا وأن موسم التهادي قد اقترب إليك هذه المعلومات والأفكار حول كل ما يختص بالهدية.

الهدية المناسبة .. كيف تجدينها؟
لا شك أنك في كل مرة تريدين اختيار هدية معينة تقعين في حيرة من أمرك، لذلك لابد من التخطيط المسبق لشراء هدية تناسب نوع العلاقة التي تجمعك بالشخص المُهدى إليه، فضلاً عن السن والمناسبة. إليك بعض الخطوات التي يمكن أن تساعدك في البحث عن الهدية المناسبة:

– فكري أولاً ما الذي يمكن أن يفرح الشخص الذي ستقدمين إليه الهدية: هذه هي النقطة الأساسية التي يجب أن تنطلقي منها. فكل شخص لديه اهتمامات مختلفة تجعله يشعر بالاستمتاع، فهناك هدية مناسبة لشخص ما ولكنها لا تتلاءم مع إنسان آخر، لذلك يعتمد اختيار الهدية على شخصيةالمُهدى إليه وعمره وجنسه وطبيعة العلاقة بينك وبينه.

– خصصي بعض الوقت لإعداد قائمة بالهدايا التي ستقدمينها حتى تكوني منظمة وعلى استعداد لمناسبات عائلتك وأهلك وأصدقائك. كما انه من المفيد جدا إنشاء قيد بالهدايا المهداة والأشخاص الذين استلموها لتفادي التكرار والنسيان.

-تذكري اللحظات والذكريات المشتركة: تقاسم الهدايا مع الأشخاص الذين شاركتهم بعض اللحظات المعينة، كحضور حفلة أو قضاء عطلة، قد يكون له كبير الأثر في نفوسهم. وهنا نوع الهدايا قد يقتصر على تقاسم ألبوم صور يجمعكم أو صور للأماكن التي قمتم بزيارتها معاً.

-إذا كنت في حيرة من أمرك ماذا تهدين الأخرين، عليك التركيز على ما يقولون، فقد ينطقون من خلال حديثهم بأشياء يحتاجون إليها أو فقدوها وهذا سيسهل عليك مهمة اختيار الهدية وبالتالي سيدخل الفرحة إلى قلوبهم ويسد حاجة من احتياجاتهم.

-حتى لا تتفاجئي بوجود مناسبات غير متوقعة وليست في ذهنك، دوني قائمة بأعياد الميلاد والمناسبات الهامة في حياة عائلتك وأهلك وأصدقائك.

-يجب عليك مراعاة المناسبة التي تقدمين فيها الهدية للشخص الآخر: يجب أن تعبر الهدية عن روح المناسبة التي أخذت لها،فهدايا أعياد الميلاد، تختلف عن هدايا النجاح والتفوق وغيرهافي القيمة والشكل والأسلوب.

-إذا شعرت بالحيرة حيال الهدية المناسبة، اسألي المقربين منك لمساعدتك أو اسألي الشخص المُهدى إليه بطريقة غير مباشرة عما يحبه ويفضله.

اختاري الهدية وفقا لهذه المعايير:
تعتبر الهدايا الحل الأمثل لتقوية العلاقات الأخوية والاجتماعية وتعكس الاحساس المرهف والراقي لمقدمها، وبالتالي تبث الفرح والسعادة في نفس المتلقي. إليك بعض القواعد التي يمكن اتباعها عند شراء الهدية:

– هدايا المرأة تختلف عن هدايا الرجل:
لأن اهتماماتهما مختلفة، فما يلفت نظر المرأة قد لا يعره الرجل أي اهتمام، ذلك أن متطلباته مختلفة اختلافاً كبيراً. فالمرأة في العادة تحبذ الهدايا التي تجمع بين القيمة المادية والمعنوية أو تلك التي يمكن أن تحتفظ بها لمد طويلة، كالمجوهرات.أما الرجل فنظراً لكونه شخصاً عملياً، فيفضل الهدايا التي ترتبط بطبيعة عمله،كالأجهزة الإلكترونية والرياضية والمتعلقات الشخصية كالساعات والمحافظ الجلدية.

-اختاري هدية يكون الشخص المُهدى إليه بحاجة إليها لأن ذلك سيشعر ه بالاهتمام وبالتالي سيكون مقدراً وممتناً لهديتك.

-الهدايا ذات الطبيعة الحميمية: يجب أن تنتبهي بأن هناك هدايا لا يمكن تقديمها إلا لمن تربطك به علاقة حميميةكشريك حياتك ومنها الهدايا التي تحتوي على معاني الحب والعشق والورود الحمراء وغيرها. -سن المُهدى إليه: شراء الهدية يتطلب التفكير في سن الشخص المًهدى إليه، فالشباب وصغار السن في وقتنا الحالي يهتم ن بالتكنولوجيا والألعاب في حين تهتم الفتيات بالأزياء والماكياج، أما كبار السن فينحصر اهتمامهم بالكتب والأفلام والتحف.

-هدايا الأم: تنحصر بالمجوهرات وكتب الطبخ )إذا كانت تحب الطبخ(، أو كتاباً ترغب في قراءته أو فيلماً يمكنكما مشاهدته معاً، أو قصيدة كتبتها عنها. ولا يمنع ابدا ان تهدي والدتك رحلة سفر منعشة او جلسات علاج لتدليلها.

-هدايا الأب: قد تشمل تذاكر لحضور لعبة رياضية، ساعة، أو سجل قصاصات من ذكرياتكما معاً.

-هدايا المراهقين: من المعروف أن المراهقين لديهم هوس بالموسيقى والأفلام وكل ما يتعلق بالتكنولوجيا، لذلك يمكن إهداءهم بطاقات لحضور الأفلام، أقراص موسيقية مدمجة أو أجهزة إلكترونية لسماع الموسيقى أو اللعب، أو يمكن شراء تيشيرت مكتوب عليها بعض الشعارات التي يفضلونها.

-هدايا الأطفال الصغار: أكثر الهدايا التي يمكن أن تدخل الفرحة إلى قلوب الأطفال هي الألعاب. ولا سيما الألعاب ذات الطبيعة التعليمية الممتعة وألعاب المتخصصة في .Arts & Crafts

-هدايا الأصدقاء: هنا الخيارات متنوعة ومتعددة تعتمد على ما تعرفينه عن ومن أصدقاؤك، بحيث يمكن تقديم إطار لصورة تجمعكم معاً، بطاقة هدية إلى متجر مفضل لديهم، مجلة، أو كتاب قيم.

-هدايا حفلات الزواج: عادة ما تكون هدايا حفلات الزواج مختصرة على الأغراض الخاصة بالمنزل من أثاث وأكسسوارات منزلية أو هدية نقدية تساعد في بدء حياتهم معا.

-هدايا رأس السنة: الخيارات المتاحة هنا كثيرة ومنها الأغراض المصنوعة يدوياً، كالأوشحة الصوفية أو الأزياء الشتوية ويمكن كذلك تقديم سلة حلويات وحقائب أو دعوة لسهرة في مطعم ما أو بطاقات معايدة مميزة وغيرها الكثير.

-تفادي تقديم الهدايا المتوقعة، مثل الزهور والعطور وفكري بشيء خيالي وغير متوقع بالنسبة للشخص المُهدى إليه.

-قيمة الهدية: لا تنسي أن الهدية ليست بقيمتها المادية، بل المعنوية ولكن هذا لا يعني أن تكون زهيدة الثمن لأنها في النهاية ستعكس قيمتك ومقدار محبتك للشخص المُهدى إليه.

التغليف .. الانطباع الأجمل!
بعد اختيارك للهدية، تبقى الخطوة الأخيرة المتمثلة بتغليف الهدية بغلاف مناسب يعكس لمستك ويضفي جاذبية وجمالاً عليها:
-يمكنك تغليف الهدايا بشرائط الساتان التي تعد أحد أرقى أنواع الأقمشة وأجملها ومن شأنها أن تضيف الرقي والجاذبية على الهدية ويمكنك إضافة لمسة عليها من خلال وضع الورود المجففة. وكذلك تضفي شرائط الدانتيل لمسة بسيطة ولكنها أنيقة وهي مناسبة لهدايا الزفاف والمواليد وغيرها. أما المخمل،فيعتبر من الشرائط التقليدية الكلاسيكية ولكنها رائجة حتى يومنا هذا وتعكس الفخامة والرقي.
– لإضفاء المزيد من التميز، يمكنك طباعة اسم الشخص المُهدى إليه على كيس مصنوع من الخيش أو الكتان أو رسم رمز ما ومن ثم ضعي الهدية فيه..إنها فكرة مميزة وغريبة.
-لهدية أكثر رقة ونعومة، يمكنك تغليف صندوق الهدايا بالورود الطبيعية ذات الألوان الجذابة والرائحة العبقة.
-يمكنك استخدام قماش الشيفون ذي الألوان الزاهية للف الهدية.
-إذا لم يكن لديك متسعاً من الوقت، يمكنك استخدام ورق الهدايا العادي والذي يأتي بأشكال مختلفة وتصاميم متعددة وألوان زاهية وكلاسيكية.
– يمكنك الاستعانة ببعض الأوراق الملونة وقصها على شكل دوائر صغيره ولصقها على علبة الهدية بطريقة
مبتكرة.
-الصوف: قد يبدو الأمر غريباً…ولكن مهلاً إنها فكرة مبتكرة وخارجة عن المألوف ستضفي الدفء على الهدية وما عليك سوى إيجاد قطعة من الصوف وتغليف الهدية بها بدلاً من الورق.
– حولي هديتك إلى لوحة فنية من خلال تغليفها بخيوط الكروشيه.
-إذا رغبت بغلاف هدية خارج عن المألوف، يمكنك اختيار أوراق الجرائد كغلاف ولفها بشريط ساتان باللون الأبيض.
-أخيراً، يمكنك استخدام فازة زجاجية ووضع الهدية في داخلها ولفها بأوراق تغليف بنقشات جميلة وألوان زاهية.

الرسالة .. المشاعر وراء الهدية!
بعد كل الخطوات التي سبق وأشرنا إليها، أنت الآن مستعدة لإرسال الهدية، ولكنك تفكرين ماذا تكتبين عليها
كرسالة إلى المهدى إليه؟
بعض الهدايا تكون رسائلها بسيطة كأعياد الميلاد والإجازات وغيرها ولكن مهما تنوعت المناسبة يجب أن تراعي في كتابة الرسالة المصاحبة للهدية الأمور التالية:
– لو كانت هديتك متأخرة، لا تعتذري عن التأخير في السطر الأول من الكارت لأن هذا يميل إلى التركيز عليك وليس على الهدية.
-تأكدي من كتابة اسم المُهدى إليه بطريقة صحيحة.
-اكتبي ما تشعرين به حقاً وما تعنين من وراء هديتك وليس ما يتوقع المُهدى إليه أن تقوليه.
-أخيراً، تذكري أن الرسالة التي تحمل عمق مشاعرك وصدق أحاسيسك تبقى الأجمل والأكثر تعبيراً.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s