كوني قوية في فصل الشتاء!

ها أنت على أبواب فصل الشتاء وتقلباته المناخية وبرودته التي تنعكس بشكل سلبي على بشرتك وجسدك، فت يير المواسم يسبب الجفاف والتشقق للبشرة وكذلك الأمر بالنسبة للجسد الذي يتأثر بفصل الشتاء ويصيبه بالتعب والاجهاد بسبب قلة الحركة وانعدام الانشطة التي يمكن أن تمده بالطاقة. وتتطلب مواجهة هذا الفصل القاسي منك تغيير بعض العادات التي تسبب الضرر لبشرتك وبالتالي تصيب جسدك بالإرهاق والتعب.

سنساعدك في هذا المقال على كيفية تحضير بشرتك لمواجهة فصل الشتاء وما الذي يتوجب عليك فعله للمحافظة عليها نضرة ورطبة وصحية وكذلك إرشادك إلى الخطوات التي يمكنك اتباعها للتمتع بجسد قوي وصحي.

تحضير البشرة
1- Preparation Mode

استبدلي غسول الوجه بالكريم
استخدمي الكريمات بدلًا من غسول الوجه كونها تمنح البشرة الترطيب وتحد من فقدان الجلد للماء وتحمي البشرة من درجات الحرارة المتدنية والعوامل المناخية الأخرى. وينصح باستخدام كريم غني بالترطيب كونه أفضل من الغسول الذي يشتمل على نسبة قليلة من الماء ومن المفضل وضعه في الليل.

خذي حماماً سريعاً – Shift to Quick Baths
صحيح أن الإستحمام والاسترخاء في المياه الساخنة يمكن أن يجعلك تشعرين بالاستمتاع، إلا أنه يضر ببشرتك ورطوبتها. خذي حماماً سريعاً بمياه فاترة ومن بعدها الجئي إلى وضع كريم مرطب من رأسك حتى أخمص قدميك. وينصح باستخدام جل الإستحمام بدلاً من الصابون كونه يرطب ويمنح الجسم تغطية ضد العوامل الخارجية وينظف أفضل.

لا تنسي استخدام كريم الحماية من الشمس – Always Sun Screen
على الرغم من أنك أقل عرضة للشمس في فصل الشتاء، إلا أن ذلك لايعني التوقف عن حماية بشرتك من أشعة الشمس. بعض كريمات البشرة تحتوي على عنصر الحماية ولكن تأكدي من وجوده بنسبة لا تقل عن 15 ، أما إذا كنت ممن يقضون الكثير من الوقت في الهواء الطلق أو تمارسين رياضة التزلج، فيفضل أن تكون نسبة الحماية من 30 فما فوق.

ابتعدي عن الضغوطات وتفاديها – Avoid Pressure & Stress
تؤثر الضغوطات والتوتر بشكل سلبي على بشرتك وتؤدي إلى ظهور حب الشباب وغيره، وتلعب بعض الأطعمة دوراً في إصابتك بالتوتر والقلق وتسبب بعض المشاكل لبشرتك، خاصة الأطعمة السريعة والمصنعة كونها غنية بالسكريات والكربوهيدرات. ومن المؤكد أنه في فصل الشتاء تكثر الأعياد والمناسبات وهي تشكل فرصة لك للخروج والإحتفال. صحيح أن تناول الطعام متعة بحد ذاته ولكن له انعكاسات سيئة على بشرتك، لذلك يجب أن تكوني حذرة حيال هذه الأمور والعمل على تفاديها.

ارتدي القفازات الصوفية – It’s Time for Gloves
تتجاهل العديد من الفتيات ارتداء القفازات الصوفية ولكن ينصح بفعل ذلك بدءاً من فصل الشتاء وصولاً إلى فصل الربيع لمنع الجلد من التشقق، فارتداء القفازات عند بدء نفحات البرد بالإنتشار في الأجواء يساعد في حماية الجلد بشكل مبكر ويمنع من تضرره بفعل عوامل المناخ الخارجية والأمر ذاته ينطبق على الشفاه التي يجب تغطيتها بكريم حماية خاص بها، لاسيما عند الخروج من المنزل.

الوقاية خير من العلاج Be Precautious
حاولي الإمتناع أو التخفيف من التعرض للرياح والبرد قدر الإمكان، وكذلك التغيرات الحادة في درجات الحرارة، أو التدفئة والتجفيف المبالغ بهما كون مستويات الرطوبة ستكون منخفضة وستسبب الجفاف لبشرتك. واحرصي على ترطيب بشرتك طوال الوقت على أن تختاري نوع كريم تمتصه البشرة بشكل جيد، نظراً لأن الكريم غير القابل للامتصاص لا يكون فعالاً.

تحضير الجسم
2 – Body & Soul

تناولي الفيتامينات Vitamins are your Friends
يؤكد خبراء التغذية أن تناول الفيتامينات يقلل من الإضطرابات النفسية التي يمكن أن تصيب جسدك في فصل الشتاء، لذلك احرصي على تناول الأسماك كونها غنية بفيتامين )د( و)أ( وتحمي جسمك من النقص الذي قد يصيبه في الشتاء. وإذا كنت لا تحبذين تناول الأسماك يمكن الإستعاضة عنها بحبوب الفيتامينات، إلى جانب تناول الكثير من الخضراوات والفواكه.

التعرض لأشعة الشمس The Sun is your Second Friend
من المهم في فصل الشتاء تعريض جسمك لأشعة الشمس للحصول على فيتامين )د( الذي يمدك بالنشاط والطاقة على أن تقومي بذلك في وقت لاتكون فيه الشمس في أعلى مستوياتها. ويمكنك أيضاً الحصول على جرعات صغيرة من فيتامين )د( من الأسماك.

كوني اجتماعية Hibernation is only for Animals
تقل في فصل الشتاء الزيارات واللقاءات، لذلك احرصي على التواصل مع محيطك وإجراء أحاديث مع المقربين وكذلك تنظيم لقاءات على العشاء وخاصة في مناسبات الأعياد. فوجود مجموعة واسعة من الأصدقاء والمعارف يمكن أن يوفر فوائد نفسية، مثل زيادة التفاؤل وخفض الاكتئاب وبالتالي تعزيز الجهاز المناعي.

الاسترخاء والنظرة الإيجابية للأمور
Be Positive
تحدد طبيعة نظرتك إلى الأمور مدى قدرة جهازك المناعي على مواجهة الأمراض. فنظرتك الإيجابية في الحياة تؤثر بشكل إيجابي على صحتك وتعزز جهاز المناعة في الجسم، لذلك سارعي إلى تبني الأفكار الإيجابية والتخلص من السلبية، لأن التفاؤل مفيد للصحة ويعزز من قدرة الجسم على محاربة العدوى، كما أن قوة الاستجابة المناعية للجسم ترتفع أكثر بين المتفائلين.

اضحكي وامرحي
Laugh & Be Happy
يلعب الشعور بالفرح، فضلاً عن الضحك والمرح دوراً كبيراً في تقليل الإصابة بالأمراض الفيروسية والبكتيرية الشائعة. فالضحك والشعور بالسعادة والرضا أقوى منشط طبيعي لجهاز المناعة، بينما الإجهاد المزمن والاكتئاب يمكن أن يضعف الجهاز المناعي ويجعلك أكثر عرضة للمرض.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s