قاسم دشتي مصمم حفلات الزفاف

قاسم دشتي مصمم حفلات الزفاف الكويتي العاشق للتفاصيل الصغيرة، يعمل جاهداً لمساعدة العروسين في ا حصول على حفل زفاف فريد من نوعه، عنوانه المرح، ينطق بالكثير من الذوق وينثر الحب ليبقى ذكرى ر سخة لا تمحى من أذهانهما وأذهان الحضور.

حماسه وشغفه جعلا منه رقماً صعباً بين منظمي حفلات الزفاف في الكويت، كونه يعمل بشغف على تنظيم ح ل زفاف يتناغم مع خيال العروسين وكذلك للمشاركة في قصة الحب التي جمعتهما، لذا يعمل بلا كلل، وبحم س ليفهم رؤيتهما ويحوّل أحلامهما إلى حقيقة.

كيف تبدأ عملية تنظيم الزفاف، ما هي العوامل الأساسية لتكوين علاقة ناجحة مع طرفي الإتفاق ؟
في الكويت يتمّ الإتفاق حول تنظيم حفل الزفاف مع العروس ووالدتها. ويبدأ التنظيم بالإجتماع معهما ومعرفة الجو الذان يريدان التي يريدان أن تطغى على الجو العام للزفاف: هل سيكون زفافاً عصرياً أم كلاسيكياً؟ وهل هناك نوع ورود مفضل لديهما وما الذي تحبّذان تواجده في الديكور؟. من هنا أبني أفكاري على الأشياء التي تحبهما. وفي الإجتماعات اللاحقة معهما أقدم أكثر من تصميم لاختيار الأنسب من بينها ويمكن أن تتوالى الأ كار ونختار في النهاية تصميماً مختلفاً عما أرادته العروس في البداية ولكن الأهم أن يعجبها وتكون راضية عنه.

قبل تصميم حفل الزفاف، متى يتوجب على العروس الاتصال بك لتنظيم زفافها؟
من المفترض أن يتم ذلك قبل 3 أشهر من موعد الزفاف ولكن بعض الظروف تحتّم عليها الإستعانة بنا في وقت متأخر وهذا ليس بمشكلة بالنسبة لي، نظرا لأنّني متمكّنٌ ويعمل معي فريق عمل ناجح. القاعدة الأهم إذا أردنا حفل زفاف ناجح ومبهر من الأفضل البدء بالتحضير له قبل 3 أشهر من موعده وذلك ليكون لدينا متسعاً من الوقت في حال أردنا الإستعانة بمواد مثل الزهور والديكور من لبنان أو الصين وغيرها لأن جلب هذه الأمور يتطلب وقتاً .

ما التحضيرات الأساسية التي تقوم بها لتصميم حفل الزفاف؟
أنطلق من تصميم الكوشة كونها الأساس للترتيبات الأخرى وتوحي لي فيما بعد بشكل بطاقة الدعوة وديكور المكان وتفاصيل القاعة المتعلقة بنوعية الأواني التي يمكن استخدامها والضيافة التي يمكن تقديمها .

ما أهمية المقابلة الأولى للتعرف على شخصية العروس وذوقها؟
لا شك أنّ رأي العروس وذوقها هما اللذين يطغيان في النهاية على الجو العام للديكور والذي يجب أن يكون شبيهاً بها وجزءاً من شخصيتها، فكم أشعر بالفرح عندما يدخل الضيوف إلى الفرح ويقولون أنه يشبه شخصية العروس وستايلها وروحها. مع الخبرة، بات بإمكاني مجاراة ماتريده العروس ووضع ذوقي دون أن تشعر .

أيهما المفضّل بالنسبة لك الزفاف الكلاسيكي أم المودرن وأيهما يمنحك القدرة على الإبداع بشكل أكبر ؟
طبعاً الزفاف المودرن أو العصري كون الإبداع فيه لاحدود له ويساعدني على الإبتكار وتطبيق أفكار خارجة عن المألوف، بينما الزفاف الكلاسيكي يرتبط بمراحل زمنية محددة تقيدني كمصمم وتحد من إمكانية استخدام الكثير من الألوان.

ما الألوان التي تفضلها في ديكور الزفاف سواء كان داخلياً أم خارجياً؟
أحب اللون الأسود كثيراً ووضعه كأساس في الديكور يساعد على إبراز العناصر الأخرى فيه من الورود والشموع والإضاءة

الى أي مدى تتحكم مساحة المكان في عملك؟
إلى حد كبير، فمساحة المكان هي التي تحدد لي شكل التصميم، لأن هناك تصاميم تصلح لبعض الفنادق وغيرمناسبة لفنادق أخرى. وهناك الكثير من الأفكار التي لا يمكن تطبيقها في مساحات صغيرة .

يلاحظ في تصاميمك استخدام الزهور بكثرة، ما أهميتها في قاعة الزفاف وما النوع المفضل لديك ؟
الزهور أساسية في كل حفل زفاف كونها عنوان الفرح. فالزهور عنصر أساسي وتلعب دوراُ مهماً في ديكور الأعراس لأنها تمنح المكان بهجة وإشراقة، فالزفاف من دون الزهور سيبدو عادياً ودون روح لكن وجود الزهور هو بمثابة إعلان عن حفل زفاف. كما أن وجود الزهور في الحفلات هو شكل من أشكال الاحتفال، وتكمن أهمية الزهور بأنها أداة لكسر الجمود والصمت في الديكور سواء في المفروشات أو الأثاث، إضافة إلى أن وجود الزهور ذات اللون الأبيض على الكوشة يجعلها تبدو أنيقة وبارزة.

ماذا عن الأكسسوارات التي تضفي جمالاً على ديكور الزفاف؟
اسميها التفاصيل الصغيرة وتشتمل على بطاقات العرس والعطور وفازات الزهور وأطباق الحلويات والمكسرات والطاولات الرئيسية والصغيرة عند المداخل وكذلك ملابس فريق الخدمة، فكل تفصيل في العرس له أهمية ولكن ترتبط هذه التفاصيل بثيمة معينة لتبرز جمال الحفلة.

…والشموع كيف يتم توظيفها؟
الشموع تضفي على المكان جواً رومانسياً ساحراً وأعتبرها مكملة للديكور وأهميتها لا تقل عن أهمية الزهور والإنارة. وجود الشموع في قاعات البوفيه عنصر هام شأنه شأن الإضاءة.

كيف يتم اختيار الإضاءة؟
أحب أن تعمل الإضاءة على إبراز عناصر الديكور الأخرى كتلك التي تتواجد في زوايا القاعة وفي الكوشة. أصبحت الإضاءة عنصراً جمالياً مهماً ومكملاً لديكور الحفلات. شخصياً، أستخدم إضاءة ال Spot Light في الكوشة، حيث تبرز جمالها وتضفي إطلالة على لونها وكذلك أستخدم نوعية بار LED ونوعية بار BEM وهي مهمة في إضاءة الحفلات كونها تبرز جمال الفستان والمدخل، وإضاءة بار CAN تنير صالة الأفراح.
وأفضّل أن تتواجد الإضاءة تحت فازات طويلة لتمنحها شكلاً جميلاً وتضفي على المكان جمالاً وسحراً. وشخصياً أحبّذ الإضاءة الطبيعيّة التي تبرز الأشياء ولا تغيّر جوهر الألوان .

ما هي موضة حفلات الزفاف اليوم؟
وضع شموع في الممرات وفوانيس على الدرج المؤدي إلى الباب والمدخل واستخدام زجاج ) Plexiglass ( والكريستال، فضلاً عن الثريات التي تساعد في خلق أجواء خرافيّة وتعمل على تحسين الاضاءة وأجواء الحفل .

كيف تصف ذوق العروس الكويتية فيما يخص تصاميم حفلات الزفاف؟
يحب أهل الخليج بشكل عام التجديد وحفلات الزفاف شأنها شأن أي مجال تتأثر بالموضة وعملنا يختلف في كل موسم ونقدم أفكاراً بطرق جديدة ومختلفة. الذّوق الكويتي يختلف عن الذّوق الخليجي إلى حد كبير، حيث أنّه يتّسم بالنعومة والتّفاصيل الكثيرة وهو أقرب إلى الذّوق اللّبناني من ناحية التّصميم والضّيافة المقدّمة وكذلك الأزياء والمجوهرات.

ماهو الجزء الممتع في عملك وكيف تسعى إلى التجديد؟
الممتع في عملي أنه مليء بالتّحديات والمنافسة وهذا يدفعني إلى تقديم الأفضل لا سيما وأنني أعمل في محيط يعجّ بالمنافسين، كما أنّ معرفة الناس وثقافاتهم تثري ثقافتي وتشعرني بالمتعة، فضلاً عن اكتساب المعرفة وحب الإطلاع لأن المصمم يتطور في النهاية وِفقاً لنوعيّة الزبائن الذين يتعامل معهم. وفي مجال عملنا، نحظى بالكثير من المتعة عبر تعاملنا مع أشخاص مختلفين، كما نشعر بالرضا لمعرفة أنّ مساعدتنا للناس في تنظيم أجمل يوم في حياتهم جعلت منه يوماً أكثر تميّزاً .

برأيك، ماهي مقوّمات حفل الزّفاف النّاجح؟
النقطة الأولى والمهمة يجب أن يتوفّر موقع زفاف فخم، كفندق 5 نجوم أو خيمة راقية ذات مساحة كبيرة ونوعيّة ضيوف راقية وموازية لمستوى أهل الحفل الإجتماعي والأهم أن يكونوا مرحين ويحبّون الطرب والموسيقى لأنّ الحفل الناجح عبارة عن مشاركة في مشاعر الفرح والرقص والإستمتاع. تلعب الضيافة والخدمة الجيدة دوراً في رفع مستوى الحفل ايضا لأنّ الزفاف في النهاية يعكس كرم الضّيافة ،
لذلك يجب أن تكون الضّيافة من الحلويات والموالح ذات نوعية جيدة وفاخرة وبالتالي تقديم كل ما يلزم للضيف الذي تعنى للمشاركة والحضور. فالضيافة الناجحة من أساسيات الحفل الناجح.

ماهو التّصميم الذي قمت به ولايزال محفوراً في ذاكرتك؟
كل عرس أصممه هو حلم من أحلامي، أضع فيه لمستي بكل شغف ومحبة وحرص على أدق التفاصيل والأهم أن يحاكي حلم العروس وهويتها ويكون نافذة جديدة على المزيد من الإبتكار في دفتر إنجازاتي. هناك الكثير من التصاميم التي لاتزال راسخة في ذهني ولكن بعض التصاميم أعطتني دفعاً إلى الأمام، هناك عرس استوحيت تصميمه من قصور شاه إيران وقمت بتنفيذ المرايا التي استخدمتها في الديكور في إيران، فضلاً عن تصاميم لحفلات على البحر.

كيف تتعامل مع الأمور الطارئة التي يمكن أن تحدث خلال الزفاف؟
بالنسبة لي الزفاف بمجمله عبارة عن حدث طارىء، لأن هناك الكثير من الأمور نقوم بتصميمها ولكن نجد أنّها على أرض الواقع صعبة التنفيذ، لذلك يكون لديّ خطة “أ” و”ب”.

ما النصيحة التي تسديها للعروس لزفاف ناجح؟
هو أن تبقى هادئة ومنظّمة، وأودّ أن أشير هنا إلى أنّ أساس أيّ حفل ناجح هو أسلوب أهل العرس ونوعية الضيوف. فأهل العرس يجب أن يعكسوا الفرح على الحاضرين ويظهروا للناس أجمل ما لديهم، أما الضيوف فيجب أن يقدّروا تعب أهل العرس ويشاركونهم فرحتهم وفرحهم لأن التآلف هنا أمر مهم جداً ويفوق كل الأشياء الباقية أهمية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s