عبدالعزيز الحميضي

عندما سألنا المهندس عبدالعزيز الحميضي عن نفسه قال أنه ابن بار أولا لوالدين رائعين، زوج محب لإمراه رائعة يعتبرها صديقته الحميمة، واخ لثلاثة أخوة حققوا إنجازات مميزة في الحياة على الصعيد الشخصي. أما على الصعيد المهني فهو مهندس معماري عاشق للفن والتصميم والرياضة. لهذا الشاب الكويتي الطموح بصمة مميزة في عالم التصميم الداخلي المحلي، لهذا استضفناه في هذا العدد ليخبرنا أكثر عن شغفه وطموحاته وحياته.

ماذا يعني لك الإبداع؟ وما الدور الذي يلعبه في حياتك المهنية؟
للإبداع لدي معاني عديدة، فهو من الممكن أن يكون الطريقة التي أجد من خلالها الحلول لمشاكل ومتطلبات مختلفة. أو المنظار الذي أرى من خلاله الحياة بما فيها من تحديات. أجد الإبداع في حياتي بكل فكرة أعبر فيها عن مشاعري عن طريق الفن.

أخبرنا عن مشوارك المهني كمهندس.
درست كل من الهندية المعمارية والفنون الجميلة في جامعة Rhode Island للتصميم، وبعد سنوات قليلة من التخرج أسست شركتي الخاصة والتي أقدم فيها خدمات الهندسة والتصميم المعماري لمشاريع مختلفة. بالنسبة للمشاريع التي عملت بها، أجد نفسي فخور بها كلها بلا استثناء، فكل تصميم أقدمه ما هو إلا خطوة جديدة في مسيرتي المهنية نحو تفهم أكثر لأسرار المهنة سواء على الصعيد الهندسي او التعامل مع العملاء والناس بشكل عام ؟

كونك مهندس معماري، ماذا أضاف لك هذا المجال على الصعيد الشخصي؟
اعتقد أن مجال عملي بالهندسة المعمارية يعطيني كلا من المهارة الفنية والقدرة التحليلية، فيتوجب علي مثلا أن أتعلم الكثير عن مختلف المجالات والأفكار التي تجعلني بسعي دائم لحل المشاكل والمعوقات التي يعاني منها عملائي. تعلمت أن أكون أعمل على عدة مواضيع مختلفة في وقت واحد، بالإضافة إلى القدرة على التعامل مع أشخاص من خلفيات وتخصصات مختلفة. مهنتي علمتني الصبر، والقدرة على الإنصات لعملائي للوصول معهم للنتيجة النهائية التي ترضيهم وتحقق مطالبهم. وفي النهاية تعلمت الإصرار والمثابرة.

أنت حاليا تدير شركة والدك، أخبرنا كيف استطعت أن تبقي على إرث والدم المهني مع تطبيق رؤيتك الشبابية؟
لا أنكر فضل والدي في خلق كل بوادر الاستعداد والجاهزية داخلي لاستلام مؤسسة ناجحة ولها سمعتها في السوق، إرثه العملي كبير جدا، ولمساته الشخصية متمثلة في خبرته الطويلة لعبت دور كبير في تطور المؤسسة. وعلى الرغم من التغييرات التي أحدثتها في النشاطات الرئيسية للمؤسسة إلا أن إرثه باق في جودة الخدمات التي نقدمها مصحوبة بالأخلاق المهنية التي نحرص عليها كما تعلمناها منه. استلمت شركة ركزّت على تقديم حلول هندسية واقعية، ولكنني أردت أن أضيف الجانب الفني للتصميم الذي انجزه من خلال بيئة الأستديو الإبداعي مصاغة من قبل مجموعة من ا لشباب المبدع في مجالي الهندسة والتصميم.

كونك مهندس معماري، ما هي أهم ثلاث مبادئ لخلق مساحة مناسبة؟
أولا يجب الوضع بعين الاعتبار أن أي مساحة يجب أن تخدم المتطلبات المرجوة منها سواء وظيفيا او من الناحية النظرية. ثانيا من وجهة نظري أن الإضاءة المناسبة، والحجم والمتانة هي أهم ثلاث عوامل للمساحة المثالية.

في منزل الأحلام، ما هي الأمور التي يجب أن نحرص علىتواجدها، من وجهة نظرك الهندسية ؟
يجب الحرص على توافر أكبر قدر ممكن من الإضاءة الطبيعية، بالإضافة إلى مساحة مخصصة للنباتات والتخضير سواء جاءت على شكل حديقة خاصة داخلية أو خارجية مثل شرفة للنباتات أو مساحة خارجية خضراء. نحن نعيش في مدينة حديثة من الكونكريت نفتقر فيها للمساحات الخضراء اللصيقة في منازلنا، ولن نشعر بأهمية وجود مساحة خضراء إلا عندما نختبر فوائدها بأنفسنا.

لديك جانب فني أيضا، أخبرنا عن شغفك بالفن؟
أعمل على مشاريع فنية تركز على إلقاء الضوء على مواضيع سياسية واجتماعية من خلال مجسمات فنية. عرضت أعمالي في معارض محلية وخارجية، وعلى الرغم من أن بعض الأفكار تبدوا عالمية إلا أنها لازالت تطرح أسئلة تمس الجانب المحلي والإقليمي أكثر من غيره.

أخبرنا عن مشروع نادي إنسباير الصحي الذي نفذته مؤخرا؟
يقع المشروع في واحد من أجمل مواقع المدينة بإطلالة خلابة حرصنا على تعزيزها من خلال الواجهات الزجاجية الكبيرة بعرض حمام السباحة وملعب الغولف. كما حرصت على تذليل كل التحديات التي واجهتنا في هذا المشروع لخلق مساحة تفي باحتياجات العميل الحالية والمستقبلية في آن واحد.

كونك متزوج من بيبي حياة وهي واحدة من أشهر سيدات الأعمال في الكويت، كيف تلهمك زوجتك وما هو تأثيرها في حياتك؟
أنا وبيبي نقيضين في كل شيء، وعلى الرغم من الصعوبة التي واجهتنا في البداية إلا أنني تمكنت من تقدير وحب هذه الاختلافات. يعلمنا الزواج احترام “عدم التوافق” بيننا، بل يجعلنا نبتكر طرقا جديدة للاستفادة من الاختلافات بدلا من القلق حيالها. أرى في بيبي دائما فرصا عظيمة لنضوجي كرجل على الصعيد الشخصي ومن ثم تطوري في العمل والحياة. بيبي متواضعة جدا، ولا اعلم إن كانت ستوافق على فكرة كونها “واحدة من أشهر سيدات الأعمال في الكويت” ولكن مشوارها العملي مهم جدا لنضجوها الشخصي والعملي أيضا، وهو ما ساعدها على أن تكون ما هي عليه اليوم. أنا فخور جدا بها، وأحبها أكثر كل يوم.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s