أريج الخرافي … امرأة بأدوار مختلفة

عرفناها كفتاة كويتية طموحة، دخلت بيوتنا عن طريق برامج التواصل الاجتماعي، ولم يمض الكثير من الوقت لنجدها قد دخلت قلوبنا ايضا بكل ما تحمله أريج من شغف للعمل والنجاح والحب والحياة. صادقة مؤدبة وجريئة، تضع النقاط على الحروف تشاركنا أفكارها وخواطرها الخاصة وتحاول نشر الثقة والايجابية في كل من يتابعها. تعرضت أريج لحادث أليم ابعدها عن نشاطاتها المعتادة لفترة، وها هي تعود على غلاف مجلتنا، لتخبرنا أكثر عن نفسها.

من هي اريج الخرافي؟ عرفينا عن نفسك بالصورة التي ترين نفسك فيها وليس كما يعرفك ويتوقعك الناس.

أنا هي أنا، انسانة طبيعية تعيش وفقا لمعاييرها الخاصة وتطمح للأفضل دائما. ما يراه الناس منّي هو ما أنا عليه في الحقيقة. ببساطة: .What you see is what you get

أخبرينا عن طفولتك ونشأتك؟
انا اكبر اخوتي .. كنت بنت شقيه جدا .. قياديه بطبعي .. كنت دائما اقود مجموعه الاطفال و اختار الالعاب التي سنلعبها.

عندما كنت طفلة، ما العمل او المجال الذي اعتقدت انك ستعملين فيه؟
كنت اعتقد انني سأكون محامية، ربما لكثرة سماعي من أهلي بأنني سأكون محاميه مميزه لقدرتي على النقاش والإقناع.

ما هو شغفك الأكبر في الحياة؟ وما هي فلسفتك التي تعيشين وفقا لها؟
أؤمن بالتفاؤل والنظرة الإيجابية في الحياة: “اليوم افضل من الامس و السنه القادمه افضل من هذي السنة”. أؤمن ايضا أن التطور المستمر سيجعل منّا أشخاصا أفضل فالجهد الصادق بوجهة نظري لا يضيع، ولابد لهذا السعي الجاد أن يثمر فخرا وسعادة بإنجازاتنا.

كيف أصبح اسمك معروفا عند الناس؟
من عملي في محلاتي، حيث كنت استخدم طرق جديده للتسويق وتقديم بضائعنا بشكل مختلف من خلال برامج التواصل الاجتماعي وغيرها من القنوات التي جعلتني أقرب من الناس. هذا الاختلاف بطرق التواصل ميزنا عن غيرنا وجعل عملى مرتبط باسمي الذي اصبح معروفا في بدايات سنه 2007 .

ما هي الرسالة التي تحرصين على تقديمها لمتابعينك؟
يهمني جدا ان تكون رسالتي إيجابيه تحتوي على الكثير من الأفكار الداخلية والخواطر التي أكونها وفقا لملاحظاتي للناس والمجتمع من حولي. أردت منذ البداية أن اكوني قدوه للجيل القادم، كل رسالة لها تأثير وهذا التأثير حتى لو اتصر على شخص واحد فهو مسؤولية عظيمة اضعها على عاتقي.

ما هو النجاح بالنسبة لك؟ وكيف يمكننا الوصول اليه في المجالات التي نختارها؟
النجاح بالنسبة لي هو جوده الحياة الي نعيشها و الكيفية التي نستمتع فيها، النجاح هو الفخر بالذات، والرغبة الدائمة بالتطوير للأفضل ليس بهدف الوصول لوجهة أخيرة، بل لإننا خلقنا في هذه الأرض لنعمرها ونطورها ونجعلها أضل ما يمكن ان تكون. من مؤشرات النجاح هو أن تذهب للعمل كل يوم بسعادة، أن تعمل بمجال تحبه وتحرص على الإبداع فيه. أما جوابي على سؤال، كيف الوصول للنجاح، فأختصره بكلة واحدة: “المثابرة” ففيها وبها نصل لكل أهدافنا.

لديك اعمالك ونشاطاتك الخاصة في ال Retail ، كيف بدأت في هذا المجال؟ وما الفكرة الرئيسية وراء Fortune Cookie؟

بدءنا منذ عام 2007 من خلال موقع الكتروني كنّا نعرض فيه مختلف بضائعنا، وقد ساهمت رغبة العملاء المتكررة في رؤية البضائع ومعاينتها قبل شرائها في قرار افتتاح محل لعرض البضائع، كان المحل الأول صغير جدا بمساحه 9 متر مربع ولكنه حقق الهدف المطلوب مما جعلنا نفتتح محلنا الثاني بمساحه 75 متر مربع. كانت الفكره المبدئية تنطوي على محل متجدد ومختلف يحتوي على أشياء لطيفة واكسسوارات وأفكار تمس واقعنا وترتبط بحياتنا الاجتماعية، تتجدد فيه البضاعة من فترة الى أخرى، نعرض فيه تصاميم مختلفة لمصممين متنوعين ومن هنا انطلق متجر .The Fortune Cookie

كيف يختلف The Other Project عن محلك الأول؟
The Other Project اكبر مساحه 180 متر مربع، وبتشكيله اكبر من الماركات والمصممين والبضاعه متنوعه اكثر مثل: اكسسوارات للبيت و مجوهرات و ملابس و شنط و غيرها.

لديك شراكات مع العديد من المصممين الكويتيين الشباب، ما هي اهمية هذه الشراكات بوجهة نظرك؟
ارحب دائما بهذه الشراكات، فأنا أؤمن بمواهب وقدرات شباب بلدي ومبدعيه. عادة ما تظهر هذي الشراكات قوه وتميز كل شخص فيما يفعل، والنتيجة دائما لها طابع خاص وفريد من نوعه.

هل تحرصين كسيدة أعمال على تشجيع المواهب الشابة المحلية ولماذا؟
بالطبع، فأنا من هذا المجتمع وله. في بداياتي عانيت من موضوع ايجاد مساحة جيدة للتأجير بهدف عرض بضائعي بمحلات مناسبة، لهذا نقدم في محلاتنا مساحات قابله للتأجير للشباب اصحاب المشاريع الصغيرة والبضائع او الفنون التي تتناسب مع مفهوم المحل. اليوم اقدم للشباب مساحه خاصه فيهم في محلنا في مجمع الافنيوز مع جميع الخدمات مثل الموظفين وخدمة عرض بضائعهم في موقع المحل الإلكتروني بالإضافة للطلبات الخارجية والتوصيل. أرى نجاحاتهم أمام عيني كل يوم مما يجعلني فخورة بهم دائما.

لديك قاعدة كبيرة من المتابعين، وتحرصين على مشاركتهم افكارك ويومياتك، ما الهدف من هذه المشاركة؟
أنا صاحبه اعمال وزوجه وبنت وأخت وصديقه، أحرص من خلال السوشيال ميديا وتواصلي الدائم مع الناس أن أبيّن اهميه كل جانب من جوانب حياتي وسعيي الدائم للتميز فيه، كيف انظم وقتي بينهم مع الحرص على الاحتفاظ بخصوصية كل جانب.

ما رأيك بظاهرة مشاهير السوشيال ميديا؟ وهل ترين أنهم غيروا الصيغة الإعلانية في الكويت؟
بالتأكيد غيروها و بشكل كبير، وهذا ينطبق على العالم كله وليس فقط في الكويت، حيث يتم اليوم استخدام النجوم والمشاهير والمدونين في الاعلانات عن طريق قنوات التواصل الاجتماعي لأنهم ببساطة استطاعوا الوصول لقلوب الناس وكسب ثقتهم. كما اصبح لاصحاب المشاريع بشكل خاص تفاعل مباشر مع عملائهم، بالإضافة الى سرعة وصول ردود فعل الجمهور على الخدمات والإعلانات التي تقدمها الشركة مما يساهم بطبيعة الحال في التغيير والتطوير للأفضل. كان الاعلان في السابق عام وغير متخصص سواء نشر في جريده او مجله او عرض على التلفزيون. أما اليوم فأصبح بإمكاننا تحديد الاعلان للفئة المستهدفة دون غيرها مما يمنح المعلن قوة وتأثير كبيرين.

هل تؤيدين وجهة النظر التي تندد بهؤلاء المشاهير الشباب وتعتبرهم فقاعات اعلانية سيزول تأثيرها؟
الفقاعات ظاهرة عالمية قديمة ولا تقتصر على السوشيال ميديا، حيث يوجد مغنين وممثلين اصبحوا فقاعات لأنهم لم يقدموا محتوى ثابت ولم يكن لهم خطه او هدف واضحين، وهذا ينطبق على مشاهير السوشل ميديا، بعضهم سيكون فقاعه والبعض الآخر سيكون له مستقبل بالنسبة لهم السوشل ميديا هي البداية فقط.

تميزتِ بعمق الطرح والبعد عن القيل والقال، ما هي نظرتك للشهرة وكيف استغليتيها بما يتناسب مع افكارك ومبادئك؟
من وجهة نظري يجب ان لا تكون الشهره هدف بل تكون وسيله لتقديم رسالة. الرسالة لها اشكال كثيره، كأن تحاولي ان تكوني قدوة في عملك وتعاملك مع الناس، او نشر مفهوم التطوع والتبرع ومساعدة الآخرين حيث تكلمت عن كثير من المؤسسات الخيريه لتشجيع الناس للمشاركة. هناك ايضا الرسائل التوعوية في مواضيع مهمة مثل موضوع الدسلكسيا الذي تحدثت فيه مع الناس من خلال تجربتي الخاصة مع هذا العارض وكيفيه اكتشافها وطريقه علاجها وقصصي الشخصيه والمشوار الذي مررت به الي ان اكتشفت المشكلة.

هل هناك جانب مظلم للشهرة؟ كيف؟
الشهره فعلا سلاح ذو حدين، بوجود ايجابات كثيره للشهره و لكن بالنسه لي سلبياتها هي عدم وجود للخصوصيه.

ما هو الأثر او التأثير الذي تود أريج الخرافي تركه في هذه الدنيا؟
اود ترك الاثر الطيب في الناس، وان يكون لي تأثير على الفتيات بشكل خاص. تمكينهم وزيادة الثقة في أنفسهم كثير من الفتيات لديهم قدرات وإمكانيات هائلة ولكنهم يحتاجون للتوجيه والإرشاد والتشجيع، أود فعلا ان أساهم ايجابيا في حياتهم وتعريفهم بقدراتهم. سأكون فعلا سعيده في الاثر والتأثير على حياتهم بشكل ايجابي .

ما رأيك بطفرة المشاريع الشبابية والنجاحات الهائلة للشباب في مجال العمل الحر في الكويت؟
أرى أنه موضوع صحي جدا، مفخرة للكويت كبلد خصب وبيئة صالحة للتميز يشجع ويدعم الشباب بكل مشروع كان صغير او كبير. فطاقات الشباب عندما توظف بصورة صحيحة تنتج منها مشاريع لا تخلوا من ابداع وابتكار بدوره يثري المجتمع ويزيد من ثقافته ويحسن ذائقته.

من وجهة نظرك، كيف يمكن لهذه الدولة أن تعين وتشجع هذه المبادرات أكثر؟
كصاحبته مشروع أعرف أن الوقت يساوي المال، لذلك وجب تقليص كثرة الاجراءات المطلوبة وتقصير وقت المراجعات وتبسيط التعقيدات الإدارية التي تكلفنا كثير من الوقت الذي يؤدي الى خسارة ماليه فادحة. مهم جدا وجود نظام يدعم سرعة استخراج التراخيص وتجديد فيز العمل واستقدام العماله وغيرها من المعاملات التي تعتبر الخطوة الأولى لإنشاء مشروع. نحن بحاجة الى نظام لا يتطلب أكثر من يومين لإنجاز هذه المعاملات.

لديك شراكة بزنس مع زوجك ثامر العبدالجليل، هل تنصحين في العمل مع شريك الحياة أم ان الموضوع صعب؟
في الزواج دايما تبحث عن شخص يكملك، تبحث عن صفات زوجيه خاصه مهمه لك في حياتك الزوجيه. نفس الفكرة تنطبق بالعمل والبزنس ايضا، اذا كان الزوج يكملك عمليا بصفات ومميزات تتماشى مع افكارك ومفاهيمك ومبادئك في العمل فلمَ لا يكون شريكا ناجحا في البزنس ايضا؟ ولكن، يجب ان يعي الزوجين المقبلين على شراكة عملية أهمية الفصل بين علاقه الشراكة في البزنس وبين العلاقة في البيت. ففي المنزل نحن زوجين لنا روتين مشترك وادوار خاصة وواضحة، أما في العمل طريقة النقاش تختلف، كما أننا نقسم المهام ونتفاهم في طريقة الاختلاف والاتفاق. لابد من الفصل التام بين شخصيتكم في العمل و شخصيتكم في البيت.

أخبرينا عن هوتيل كالكاتا؟ من الفكرة الى التنفيذ؟
قضينا أنا وزوجي ثامر 4 سنوات في الهند تعايشنا خلالها مع ثقافة الهند الثرية بكل جوانبها، وبطبيعة الحال جاء المطبخ الهندي والأكلات المحلية في صدارة ما لمسناه خلال فترة مكوثنا هناك. اكتشفنا ان هناك الكثير من الاكلات الهندية المميزة التي لم تقدم بعد في مطاعم الكويت ومن هنا جاءت الانطلاقة. لطالما فكرنا في انشاء مطعم أنا وثامر فقررنا ان المطعم الهندي سيكون بدايتها في مجال ال .F&B استوحينا روح المطعم العامة من فترة الاستعمار الانقليزي للهند، فجاءت الديكورات على شكل فندق قديم تمازجت فيه الفنون الهندية مع اللمسة البريطانية العريقة، أما عن سبب اختيار اسم هوتيل كولكتا جاء لأن كولكتا كانت عاصمة الهند في ذالك الوقت وهوتيل تعني المطعم، اليوم نحن سعيدين جدا بتقديم اكل هندي بمفهوم مختلف.

لماذا رغبتم في الخوض في مجال ال F& B ؟ وهو مجال معروف بصعبوته والمنافسة فيه شديدة جدا؟
نحن متذوقين جيدين للاكل وحريصين دايما في اسفارنا على تجربة افضل المطاعم وأكثرها تميزا. في الكويت تعتبر المطاعم والمقاهي اماكن الترفيه واللقاءات الأولى، لذلك هناك مساحه كبيرة لتقديم شي جديد في هذا المجال.

هل هناك مشروع جديد في الطريق؟
هناك دائما مشاريع جديدة في الطريق، عجلة العمل لا تتوقف ابدا.

اختفيت عن الأنظار في الفترة الأخير .. لماذا؟
السبب هو تعرضي لحادث سيارة سبب لي كسور مضاعفة وعدم القدره على المشي لمده 4 شهور وصعوبة بالمشي لمدة سنة كاملة تقريبا، الى اليوم أعاني من آثاره على صحتي العامة. تكلمت عن تجربة الحادث بالتفاصيل الدقيقة في حسابي الخاص في الإنستقرام، تناقلت الكثير من الحسابات قصتي في تويتر وانتشرت عن طريق الواتساب. تكلمت كيف ان الحادث حدث في ثواني والسبب كان استخدامي لهاتفي النقال وعدم انتباهي للطريق هو سبب الحادث. جرأتي في قول الحقيقة بأني المخطئه كانت بمثابة حملة توعوية غير مقصودة، وهذا شيء اسعدني جدا.

اين ترين أريج الخرافي بعد 10 سنوات من اليوم؟
في الحقيقة لا أعلم، اتمنى انني اعرف هذه الاجابه ..

 

There are 2 comments

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s