كوني مرتاحة في الطائرة!

للسفر متعة لا تضاهى، وكلما بعد المكان عن بلاد الإقلاع كلما كانت المغامرة شيقة أكثر! هناك رحلات تتعدى حاجز العشر ساعات ونحن معلقون في الجو بصندوق حديدي كبير يسمى الطائرة.لا أحد ينكر هنا جمال هذه المناطق والبلدان البعيدة، ولكن هل تعلمون ما يتعرض له جسد المسافر من عوامل تؤدي لتعب وإرهاق شديدين، خاصة أثناء رحلات الطائرة الطويلة؟ تعالوا لنستعرض بعضاً من هذه العوامل مع الحلول المقترحة التي من شأنها أن تساعد صحياً وتخفف من وطأة حدة السفر:

  • احتمالات الإصابة بالزكام تزيد أكثر من 100 مرة أثناء السفر، فالأجواء الخالية من الرطوبة داخل الطائرة تزيد من احتمالية تعرض المسافر إلى العدوى المحمولة جواً للزكام وأمراض الجهاز التنفسي عن طريق الفيروسات التي تنتعش في الأجواء عالية الرطوبة. ننصح هنا بالبدء في برنامج لتقوية الجهاز المناعي للجسم لمدة أسبوع كامل قبل موعد السفر من خلال أكل ملعقة عسل مباشرة بعد الاستيقاظ من النوم. كما تساعد فيتامينات Airborne المصممة خصيصاً لهذا الغرض على تعزيز المناعة، مما يؤدي إلى خفض احتمالية الإصابة بالأمراض. كما ننصحك بالحرص على مسح وتنظيف كرسيك جيداً، بالإضافة إلى طاولة الطعام أمامك، شاشة البرامج الترفيهية، جهاز التحكم عن بعد، وجيب المقعد الخاص بك بمناديل رطبة مضادة للبكتيريا، مثل مناديل Dettol Antibacterial Wipes  أو Flight Wipes المخصصة لتطهير أسطح الطائرات.
  • يعاني العديد من المسافرين من انسداد في الأذن وشعور غير مريح قد يؤدي إلى الاحساس بآلام مبرحة، خاصة أثناء الإقلاع والهبوط، سبب هذا الشعور هو تغيير ضغط الهواء الجوي داخل الطائرة، مما يؤدي إلى الضغط بين الأذن الوسطى والخارجية. من الممكن التغلب على هذه المشكلة أو على الأقل التخفيف من حدتها من خلال تناول العلكة أو مص الحلويات، فبلع الريق المستمر يساعد قنوات الأذن على عدم التضخم. التثاؤب والنفخ بعكس مجرى الهواء مع غلق الأنف Valsalva Maneuver كلها عوامل تساعدنا على التخلص من هذا الاحتقان. كما ينصح بعض الخبراء في وضع سدادات خاصة بالأذن، مثل Ear Planes للتخفيف من تغييرات الضغط الجوي على الأذن.
  • تتمتع الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال بمقاعد مريحة تساعد على الراحة والنوم، ولكن ماذا عن المسافرين في الدرجة السياحية التي تفتقر للمساحة المناسبة لتمديد الساقين والجسم بشكل عام؟ احرصي على القيام من مقعدك كل ساعة والسير قليلاً في ممرات الطائرة، فالجلوس على هذه المقاعد المستقيمة سيضع عبئاً كبيراً على الظهر والرقبة، كما ستعاني الساقين من انخفاض كبير في الدورة الدموية. هناك جوارب مخصصة    Compression Socks  تساعد على إعادة حركة الدورة الدموية إلى معدلاتها الطبيعية في الساقين من الممكن ارتدائها أثناء الرحلات الطويلة. كما ينصح الخبراء باقتناء وسادة مخصصة للنوم جلوساً في الطائرة، تمنح هذه الوسادات شعوراً أكثر بالراحة وبالتالي نوماً هنيئاً أثناء الطيران، نرشح منها Cabeau Evolution Cool Pillow  التي تعطي إسناداً جيداً للرقبة والعامود الفقري. أما للتخفيف من حدة التوتر أثناء الرحلة، فما عليكِ إلا استنشاق أو وضع قطرات من زيت اللافندر العضوي على مواضع النبض في جسدك “على رسغيكِ وتحت أذنيك”، فمن المعروف أن رائحة اللافندر تساعد على الراحة والاسترخاء والنوم بصورة طبيعية وآمنة.
  • لم يبقى لنا هنا إلا توضيح الأهمية القصوى للترطيب الداخلي والخارجي قبل وأثناء وبعد رحلة الطيران الطويلة. تفقد أجسادنا ما يقارب 1.5 لتر من الماء خلال رحلة تستغرق ثلاث ساعات في الطائرة، فهل لكم أن تتخيلوا نسبة الجفاف التي يتعرض لها الجسم خلال رحلة تمتد إلى 15 ساعة! لذا ننصح بشرب الماء. ضاعفي عدد اللترات التي تستهلكينها من الماء قبل أسبوع أو أكثر من موعد الرحلة، فالتأثير بعيد المدى للماء على الجسم عظيم يتمثل بانتعاش الأعضاء والتحسين من أدائها ووظائفها. كما ستساعد هذه الجرعات الكبيرة من الماء على تخليص الجسم من السموم وبالتالي الشعور براحة أكبر أثناء رحلة الطيران. استخدمي باستمرار نقاط الدموع الاصطناعية إن كنت تعانين من جفاف العيون أو إن كنت قد خضعتِ لعملية ليزك. احرصي على وضع الكريمات المرطبة للجلد والوجه باستمرار خلال الرحلة، يفضل كل نصف ساعة، ولا تنسي عبوة صغيرة من مرطب الشفاه المفضل لديك.

الطائرة، الصديق العدو! فكلما طال المكوث بها وهي في وسط السماء، كلما تعرضنا لضغوطات هائلة على الصحة الذهنية والنفسية والجسدية، ولكننا حتماً نحبها لأنها الطريقة الوحيدة السريعة التي توصلنا إلى وجهتنا المنشودة. إليكم أفكار أخيرة للتحسين من الشعور النفسي والشكل الخارجي قبيل الوصول لبلد الهبوط.

  • أعواد مزيل ماكياج العيون Targeted eye makeup remover من سيفورا ممتازة للتخلص من طبعات الكحل والماسكارا الذائبة أسفل الجفون بعد عناء طويل من النوم والاستيقاظ.
  • للشعور بالنظافة والانتعاش قبل الوصول لوجهتك، يمكنك استخدام فراشي أسنان الاستعمال الواحد Wisp Max Fresh من كولجيت. فهي صغيرة الحجم مناسبة لحقيبة يدك، كما أنها تحتوي على معجون أسنان مجمد داخلها يذوب في الفم أثناء التفريش.
  • للتخلص من الـ Jet Lag استخدمي العلاج الطبيعي المخصص لذلك من LIDDELL وهو رشاش JLG لمحلول يرش داخل الفم عبارة عن مجموعة من الأعشاب الطبيعية المحفزة للاستقرار العقلي للنوم، يرش ثلاث مرات يومياً ابتداء من ثلاثة أيام قبل موعد السفر.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s