نظام غذائي مصمم لكِ شخصيا!

نظام غذائي مصمم لكِ شخصيا!أخصائية التغذية العلاجية حاصلة على بكالريوس علم غذاء وتغذية من جامعة الكويت عام 2015 . متخصصة في مجالات تغذية الأمراض المزمنة والسلامة الغذائية وعيادات السمنة.

انتشر الوعي الصحي والغذائي في وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير في الآوانة الأخيرة وأصبح الجميع يتكلم بعلم التغذية بلا خلفية علمية ودراسة تعزز كم المعلومات التي تحملها لنا وسائل التواصل الاجتماعي كل يوم! أرى مختلف أنواع الحميات عبر الانستغرام والسناب جات من أشخاص ربما يدعون التخصص والعلم في مجال التغذية ولكن هل هم فعلا كذلك؟ من الضروري جدا معرفة أن اتباع أي نظام غذائي عشوائي نجح في تجربة الآخرين ربما يشكل خطر على صحتنا، لإن أجسامنا ببساطة مختلفة ومسببات السمنة مختلفة أيضا عند كل واحدة منّا، فهناك من تعاني من نقص كمية الحديد، أونقص البروتينات، نقص الدم، خمول او نشاط الغده الدرقية، مشاكل بالأملاح، السكر والضغط! باختصار ..

لا يوجد نظام غذائي مناسب للكل والجميع.

أرى أن مفتاح النجاح من اتباع نظام محدد لنزول الوزن هو معرفه الهدف من اتباعه: فهناك “هدف قصير” حيث يتبع أغلب النساء نظام غذائي سريع لوجود مناسبة قريبة قادمة، فتتبع نظام غذائي صارم لفتره اسبوعين أو شهر لتصل لنتائج سريعة لا تدوم طويلا. أما “الهدف الطويل البعُد” فيكون بتغير نمط الحياة والالتزام بطريقة المعيشة الصحية وهو الهدف الأفضل والأجدى.

هذه بعض النصائح السريعة التي من الممكن تبنيها كأسلوب حياة صحي تساعد على نزول الوزن بصورة تدريجية وسليمة:

– أدخلي الروب أو الزبادي في نظامك الغذائي اليومي: بينت الدراسة بأن تناول الروب مرتين باليوم يساعد على نزول الوزن

%20 اسرع حيث أن اهم مميزات هذا النوع من الغذاء انه يحافظ على نزول الدهون مع المحافظة على الكتل العضلية

بالجسم.

– تعرفي على الأفوكادو: يُعد الأفوكادو مصدر عالي للدهون الطبيعية الصحية فالثمرة الواحدة تحتوي على 300 سعرة

حرارية، ولكن لا تقلقي هي مفيدة جدا للجسم. تناول نصف ثمرة أفوكادو كحصة يومية تزيد فترة الشبع 40 % لانها

تبقى فترة طويلة بالمعدة.

– لا تخافي من التوابل الحارة: الزنجبيل، القرفة والفلفل كلها مكونات تحتوي على مادة الكابسيسن التي تزيد من معدل

الحرق من نصف ساعة إلى ساعة بعد الوجبة. كما تحتوي على مواد تغلف جدار المعدة فتطول فترة الشبع ولكن لا

ننصح تناولها للاشخاص الذين يعانون من تقرحات المعدة.

– احرصي على ساعات نوم مناسبة لعمرك: يوجد في

جسم الانسان اكثر من 500 هرمون منها 3 هرمونات حارقة للدهون وهرمونين لبناء الدهون في الجسم. لا يمكن أن تعمل الهرمونات الحارقة بدون نوم كافي بما لا يقل عن 6 ساعات للمرأة البالغة لذلك يجب الحرص على أخذ ساعات النوم اللازمة لتنشيط العمليات الحيوية داخل الجسم.

– اتبعي مقولة  Out of the House, Out of the Mouth فالتغذية الصحية تبدأ من المنزل لإنك المتحكمة الرئيسية في كل أنواع الأطعمة المتوفرة في منزلك. احرصي على توفير كل ما هو صحي وغير ضار في بيئتك ومحيط راحتك.

– استبدلي السكر بالمحليات الطبيعية: استبدلي السكر العادي

بالقرفة، العسل، أوخلاصة الفانيلا عند تناول الشاي او القهوه.

تُعد الدهون واحدة من المشاكل الرئيسية في الحميات المتبعة لإنقاص الوزن، فهناك مدارس تقول أن الدهون غير ضرورية لبناء وصحة الجسم وأن التخلي عنها تماما سيساعد في اتباع أسلوب حياة صحي! لكن هذا غير صحيح، لنزول الوزن ولحرق الدهون ستحتاج لتناول الدهون، ولكن ما نقصده هنا هي الدهون الصحية التي تمد الجسم بالطاقة وتساعد على بناء الخلايا مثل: زيت جوز الهند الذي اعتبره الأنسب والأفضل للطبخ لأنه لا يتأثر بالحرارة وهو الزيت الوحيد الذي يتم تفكيكه في الفم مباشرة. الدهون الغنية بالأوميجا

3، مثل زيت اللوز و بذور الشيا، وأيضا الأوميجا 9، زيت الزيتون الذي يجب أن يكون معبأ في قوارير زجاجية لا بلاستيكية، اختاري الزيت البكر ذو العصرة الأولى والذي يكون لونه داكن لإنه أفضل أنواع الزيوت الطبيعية والغير مصنعة.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s