رحلة البحث عن التفاؤل!

“أتجنب الأشخاص السلبيين، والعلاقات السلبية، وأتفادى الزيارة الأسبوعية الأسرية بسبب وجود شخصية أعتبرها كتلة من السلبية، فأنا أبحث عن السعادة والأشخاص المرحين، لأني أعتقد أن السعادة والتعاسة عدوى تنتقل بين الأشخاص لذلك أبتعد عن كل من يبعث إشعاعات سلبية”.

كثيراً ما سمعنا الجمل السابقة في السنوات الأخيرة، حيث أصبحت  رحلة البحث عن التفاؤل والإيجابية مطلب جماهيري يندرج تحت رحلة السعي لتطوير الذات وراحة البال. شخصياً ومن خلال ملاحظاتي على مدى سنين حاولن فيها صديقاتي ومَن حولي الوصول للسعادة، وجدتُ أنّ هذه الخطة لا تجلب السعادة بل قد تجعلك تسبح ببحر من السلبية. السعادة ليست للقلوب الضعيفة، بل للقلوب المحبَّة المعطاءة التي تستمع إلى مشاكل الآخرين وتكون الكتف الحنون لمن حولها.

فعندما تستمعين لهموم صديقتك وتكونين عوناً لها وتمدين يدك للمساعدة، سيولّد هذا التصرّف شعوراً داخلياً بالرضا.  تكمن السعادة في رأيي بالنظرة الواقعية وأهمية رؤية الجانبين الجميل والقبيح، وبالتالي مقدرتنا على تحمّل الجوانب الإيجابية والسلبية. فالسعادة المطلقة مستحيلة الوجود! وهنا يأتي السؤال الأكبر..  هل تريدين السعادة أم وهم السعادة؟

فإن كنتِ ممن يتحاشون الزيارات العائلية بسبب وجود شخصية محبطة، فأنتِ تحتاجين لصنع درع نفسي واقي حتى لا تسمحي لتلك الشخصية بأن تكون سريعة التأثير عليكِ. إذ يجب أن نشغل أنفسنا بذاتنا من خلال تطوير مهارات التحمّل والتصدي للتعليقات السلبية فلا تمسّنا ذبذباتهم فنبتعد بأرواحنا ونترفّع عن الجدل.

هناك هوس واضح بالإيجابية ولكنّ هذا الهوس يحمل بين ثناياه الكثير من السلبية. بإعتقادي أن الهروب من السلبية هو السلبية بحدَّ ذاتها. يقول المثل المصري:”اللي يخاف من العفريت يطلع لهُ” وهذا ما يحدث للكثير في الحقيقة.

أؤمن بأن ليس هناك ما هو أجمل من الإستسلام للطبيعة، وأن هذا قدر كتبه الله لكل من يعيش على هذه الأرض. فهناك يوم سعيد وأخر يوم تعيس، وهناك أشخاص ترهقهم همومهم وتروقهم هموم غيرهم. الحل يكمن بإلتماس العذر للآخرين وعدم أخذ الأمور بكل هذه الجدية، بالإضافة إلى عدم رصد السلبية حولنا أو إيهام أنفسنا بأننا سنبتعد عن كل مصادر السلبية لأننا سنكذب على أنفسنا وستكون إبتسامتنا صفراء وضحكاتنا مصطنعة وسنعيش هذه الكذبة بضعٌ من الوقت… ثم سننفجر.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s