الأكل العضوي مصدر للقلق؟!

بدأت في السنوات الأخيرة موجة صحيّة هائلة تحض الناس على الالتزام بالأكل العضوي الطبيعي الخالي من المواد الكيماوية والحافظة، أي الذي لا يحتوي على إضافات صناعيّة ولم يعالج بالمبيدات الحشرية أو المخصبات الكيميائية. وعلى الرغم من أنني ممن ينادون بأهميّة اتباع أسلوب الغذاء العضوي إلا أني اكتشفت أن الأكل العضوي يسبب حالة من التوتر والقلق وحتى الهوس في كثير من الأحيان

وللعديد من الناس!

الكثير ممن يسعون إلى تناول الأغذية الطبيعية أو اتباع نمط حياة صحي وطبيعي يفعلون ذلك بدافع الصحة والابتعاد عن الأمراض. وبالأرجح فإن سبب رغبتهم باتباع هذا الأسلوب للحياة كان نتيجة حصولهم على معلومات مرّت عليهم عن أمراض العصر ومسبباتها التي غالباً ما ترتبط بالتغذية. فنجدهم يبحثون عن البدائل، وأثناء سعيهم في طريق الصحة والرشاقة، يتحول سعيهم إلى مسلك آخر تماماً بسبب كمية الطاقة السلبية المصاحبة عادةً لمثل هذه الأخبار، أو المصادر، أو المعلومات.

عند خط البداية في سباق التغيير سنجد العديد من المتسابقين في مواجهة العديد من المصاعب، فالتغيير ليس بالهيّن أو السهل. ومن الطبيعي وجود عراقيل نفسية، أو إجتماعية، أو سوء فهم، أو حتى أخطاء بالتطبيق. أولاً يجب أن يكون لديهم إيمان بقوة وفوائد الأكل العضوي حتى قبل أن يشهدوا نتائج مرئيّة أو حقيقية وإلا بطئ النتائج  قد يكون سبب لإحباط شديد فيما بعد.

بعض السيناريوهات المتكررة عند الراغبين باتباع برنامج عضوي:

  1. عدم توفر المقادير اللازمة لإعداد الوجبات التي يجدونها في الأنترنت.
  2. الخوف من انتقادات الأهل والأصدقاء المحيطين بهم.
  3. الفشل بالتغيير و بالتالي المزيد من سخرية المحيطين بهم.
  4. الحاجة إلى المزيد من المعلومات، فالمعلومات الناقصة عائق كبير لإتمام الرحلة بنجاح.
  5. الاعتماد على مصادر بسيطة توفّر معلومات سطحية قد تحتوي على معلومات متناقضة.
  6. عدم وجود الوقت الكافي وعدم القدرة على تسخير المزيد من الوقت لوضع خطة مدروسة وخطوات للسير نحو الهدف.
  7. المقارنة بين حياة الشخص المبتدئ وحياة من سبقه بالتغيير.
  8. المثالية و الدقة الزائدة والحرص الشديد أسباب أخرى للفشل وسبب لنوبات من الهلع قد تكون مدمرة لنفسيتنا.

الرغبة بسحب أشخاص من محيطنا والضغط عليهم ليكونوا زملائنا برحلة التغيير رغماً عنهم. فأحيانا كثيرة قد يرغب الإنسان بالتأثير على من حوله ولو بالقوة وحتى لو أبدوا عدم جاهزيتهم لركوب هذا القارب. خصوصاً مع قبطان حديث في عالم البحار. هنا يشعر أن محيطه لا يدعمه بالشكل المطلوب وهذا أيضاً محبط وسبب للفشل.

لكل هذه الأسباب  نجد الكثير من الراغبين بتغيير طريقة تغذيتهم إلى عضوية أو طبيعية،  متوترين  ويعيشون بحالات من القلق وقد يتناقلون مشاعر سلبية فيما بينهم. حتى أسلوبهم بإقناع الغير يكون عنيف ويتعمدون استخدام أسلوب الترهيب وإثارة الخوف من المرض وبث مشاعر سلبية بإفتراش جميع الدراسات الكفيلة بإثارة السلبية، فيصبحوا ناشطين في مجال المبالغة إلى حد اللامنطقيّة في سبيل الإقناع بل ويغضّوا النظر عن أي عوامل أخرى عدا الغذاء. فبدلاً من أن يكون الغذاء الطبيعي مصدر للإيجابية والخفة والرشاقة والسعادة والراحة الجسدية والنفسية، يكون مصدر قلق وتوتر وسلبية بل ومعارك طاحنة مع اقرب الناس إليك.

Quotes:

Organic food is causing a state of tension, anxiety, and even obsession for many people.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s