ليلى عبدالله .. بعد النهاية !

ليلى نجمة شابة لمعت في سماء الفن في الوطن العربي والخليجي تحديداً من خلال المسلسلات الكويتية والدراما الرمضانية، بالإضافة إلى مجموعة أعمال خارج سباق رمضان السنوي. تميزت بالجديّة والعفويّة في أعمالها، فإستطاعت أن تجعل إسمها في مصاف الفنانات الخليجيات التي يعوّل عليهم الفن الدرامي والمسرحي في المنطقة. وتعاملت مع فنانين لهم ثقلهم في الخليج منذ صغرها، فلها في الفن سنوات كانت بدايتها طفلة إسمها ليلى عبدالله.

من أهم اعملا ليلى عبدالله:

“ساهر الليل – تو النهار – باب الفرج – لهفة الخاطر – علمني كيف أنساك – كنة الشام وكناين الشامية – مسكنك يوفي – في عينيها أغنية – العم صقر –  بنت وشايب. كما قدمت العديد من الأعمال المسرحية للطفل مثل: قصةحب – الغول – أحلا موطن – قلعة الساحر – مصنع الكاكاو- بياع الجرايد، بالاضافة إلى تقديمها برنامج للمسابقات في عام ٢٠١٤.

١- حدثينا عن أعمالك القادمة وبالأخص في شهر رمضان المبارك؟

سوف أشارك في مسرحية بعنوان”حمام روماني”، والتي أعتقد أنها سوف تخلق نقلة نوعية في عالم المسرح في شهر رمضان المبارك بالكويت. كما أشارك في مسلسل “بعد النهاية”، الذي يعتبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط، حيث سيكون عبارة عن ٣ مواسم؛ كل موسم يحتوي على ١٢ حلقة. يتحدث المسلسل عن الخيال العلمي بطريقة أبهرتني وجعلتني غير قادرة على رفض الفكرة على الرغم من غرابتها وحداثتها على الساحة الفنية الخليجية.

٢- حدثينا عن دورك في مسلسل “بعد النهاية”؟

أجسد دور فتاة إسمها “فجر” تعمل  كمراسلة صحافية ومحققة بنفس الوقت. إن شخصيتي مثابرة تتميز بالإصرار والإقدام، وهي مستعدة للتضحية بوقتها وجهدها للحصول على المعلومة وبالتالي إيجاد الحلول للمشكلات التي يعرضها المسلسل.

٣- هل وجدتِ صعوبة في تمثيل دورالمراسلة؟

يجد الممثل دائماً صعوبة في تمثيل أي دور جديد عليه ولم يُطرح من قبل على الشاشة العربية، لم يكن لدي لهذا الدور مرجع أو مصدر أعود إليه لأتعلم من مميزاته وأتجنب أخطائه، فوجدت نفسي المعنية الوحيدة برسم ملامح الشخصية من الصفر وتقديمها للناس للمرة الأولى كما أراها وأجسّدها أنا. أؤمن أن الممثل يجب أن يتحدّى نفسه دائماً للوصول إلى الأداء المقنع الذي يصل للجمهور بالطريقة الصحيحة، فيحبّون الشخصيّة، ويتأثّرون بها ويتعاطفون معها.

٤- هل تردّدتِ قبل اتّخاذ قرار خوض هذه التجربة الجديدة؟

على العكس تماماً .. العالم كله متجه إلى هذا النوع من المسلسلات، وطريقة التصوير والعرض مختلفة ومتناغمة مع فكرة المسلسل وطبيعة الأعمال الموسميّة. أفتخر فعلاً بكوني من أوائل الفنانات اللاتي بدأن هذا التغيير في عالم الدراما الخليجية.

٥- هل تم إختيارك لتكونى سفيرة لتطبيق “telly“؟

نعم فعلاً، أنا سفيرة وممثلة لتطبيق “telly” الذي يعرض أفلام، ومسلسلات، ومسرحيات، وأفلام قصيرة، عن طريق الإنترنت. الهدف من هذا التطبيق هو إيصال الفن بالطريقة الصحيحة من خلال اختيارمجموعة راقية من الأعمال الفنية في الكويت والخليج والوطن العربي ووضعها على قاعدة كبيرة ومتوفرة للمشاهد.

٦- أين سيعرض مسلسل “بعد النهاية”؟

سيكون أول عرض حصري متوفر في تطبيق “telly”، كما نقوم حالياً بالتعاقد مع عدة قنوات تلفزيونية لعرضه بعد إنتهاء عرضه في التطبيق.

٨- من هم الفنانين المشاركين في مسلسل “بعدالنهاية”؟

يشارك في المسلسل العديد من الأسماء اللامعة في سماء الفن الدرامي الخليجي، منهم: القديرين جاسم النبهان وعبد الامام عبدالله ، والمتألقة زهرة الخرجي، وحسين المنصور، لطيفة المجرن، عبدالله التركماني، غدير السبتي، دانة المساعيد، أحمد السداني، عقيل الرئيسي وعبد الرحمن حسين.

٩- هل أسلوب المواسم في المسلسلات التلفزيونية أفضل للفنان والمشاهد؟

بالتأكيد، لأنه يعطي المساحة الكافية لتنفيذ القصص والروايات لكي تخرج بالصورة المطلوبة مع الإهتمام بكافة التفاصيل المذكورة في النص المكتوب. كما يتيح هذا الأسلوب للممثل فرصة أكبر للتركيز على خلق الشخصية والإستثمار في التطورات التي تمر بها. لا داعي في مسلسلات المواسم للمط والتطويل، فكل موسم سيحتوي على قصة جديدة مختلفة نهائياً عمّا قبلها ولكنها تظل امتداد لها، وفي النهاية المشاهد هو الرابح الأول.

10- أخبرينا عن طبيعة تعاونك الأخير مع شركة الأسطورة؟

إن هذا التعاون من الصدف الجميلة التي حدثت ضمن العمل في مسلسل “بعد النهاية”، حيث تم التعاون مع شركة الأسطورة الدولية المعروفة في مجال الموضة كونهم الأفضل في إبراز أنوثة المرأة الخليجية العصرية، وأنا سعيدة جداً لأن دوري في “بعد النهاية” تطلب أن أرتدي ملابس راقية وجميلة من مصممي هذه الشركة العريقة.

11- لماذا وقع الاختيار على “الأسطورة” من بين الشركات الأخرى للتعامل معها لهذا العمل؟

إنّ المتابع للموضة والأزياء في الكويت ومنطقة الخليج يعلم أن شركة الأسطورة الدولية تمثل رمز الرقي والشمولية في كل ما يختص بآخر الصرعات والتصاميم التي يطلقها المصممين العالميين، تأتي أزياء الأسطورة مباشرة من منصات عروض الأزياء العالمية، وهي شركة متكاملة تقدم الملابس، والاكسسوارات، والحقائبـ، والأحذية.

12- هل هناك خطط لتعاونات مستقبلية مع “الأسطورة”؟

بالتأكيد، كل فنانة تتمنى أن تدعمها شركة قديرة مثل “الأسطورة” في مشوارها الفني. الطلّة والملابس و”الستايلنغ” جزء لا يتجزأ من الشخصيات التي نقدمها للمشاهد، أقدّر جداً هذا التعاون، فهو يعني الكثير لي ولمشواري الفني.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s