فيكتور أند رولف

لوحات فنية

تحت عنوان “الفن القابل للارتداء” قدّم المصممان فيكتور أند رولف تشكيلة غير عادية مستوحاة بالكامل من اللوحات الفنية.

إنه المزج بين الموضة والفن. التصاميم الفائقة الخيال من فيكتور أند رولف كانت من أبرز العناصر اللافتة في الحدث الكبير. فاللوحات الفنية المزينة لجدران قصر طوكيو، والموضوعة في إطارات ذات مفصلات، تحوّلت إلى رداءات ومعاطف وفساتين عندما إلّتفت فوق تصاميم الدنيم على أجسام العارضات.

المزج بين الموضة والفن

إنه حتماً ابتكار لم يسبقهما إليه أحد من المصممين من قبل. أما أكثر  ما برز في التشكيلة فهي النقشات والطبعات التي ما هي إلا رسوم جميلة زيّنت هذه اللوحات.

ظهر في العديد من الإطلالات المصمّمان على منصّة العرض ليساعدا العارضة على وضع التصاميم التي قاما بلفها حول جسمها مباشرةً أمام الجمهور، وذلك فوق فستان بسيط من الجينز، حيث تبيّن أن هذه التصاميم تشبه تماماً اللوحات الجامدة، إلا أنها بالنسبة لفيكتور أند رولف، تميزت بعنصر الحركة و القدرة على الثني و الطيّ.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s