كارفن

الأزهار المبطّنة

أطلقت علامة كارفن مجموعتها الجديدة لموسم خريف وشتاء 2015 – 2016، والتي إتسمت بالقطع التي تناسب إطلالة المرأة العاملة.

تميّز عرض دار كارفن، التي تخلّت مؤخّراً عن المصمّم غيوم هنري، الذي شغل منصب المدير الفني لهذه الدار لمدة 6 سنوات، إستطاع خلالها أن يوقظ هذه الدار من سباتها بإعطائها روحاً جديدة وعصريّة. وقد خلفه في هذا الموسم الثنائي الفرنسي ألكسي مارسيال وأدريان كيلودو، اللذان قدّما عرضاً ألهمتهما تفاصيله أناقةُ المرأة الباريسية.

التنانير القصيرة

لم يلغ الثنائي تماماً الجماليات التي تميّز الدار منذ عهد المدير السابق هنري غيوم، لأنها مميزة وناجحة، لكنهم أضافوا رؤيتهم الأكثر شباباً وإنطلاقاً.

غلبت على التشكيلة العصريّة والأنيقة السراويل الضيّقة والتنانير القصيرة التي تُذكّر بولع الباريسيّات بالموضة في حقبة الستينات. إتّسمت الأزياء بالأقمشة المطبّعة برسومات زهريّة وبالـ”الجاكار”. وللتذكير، فإنّ إدخال السراويل في عرض دار “كارفن” يُعتبر خطوة جديدة في سجلّ هذه الدار، التي عُرفت منذ تأسيسها على يد مدام كارفن، سنة 1945، بتصميم الفساتين والتنانير.

البناطيل الضيقة الساق

أضفيا إلى البناطيل الألوان الزاهية مثل الأرجواني، الباذنجاني، الأحمر، الأزرق الكوبالت، وكذلك الأسود، الخصر المرتفع مع الأحزمة الرفيعة، الساقين الضيقتين وسراويل الستريتش.

أما النصف العلوي، فظهرت السترات الأقرب لسترات التزلج، القمصان ذات الطبعات الغرافيكية المذهبة، المعاطف الطويلة الواسعة، بعض الموديلات الرياضية والبعض الآخر أقرب للكلاسيكية، مزيج من الخامات تداخلت فيه بتناغم جميل مثل الحرير الصوف والجلد. الإلمام بجميع الصيحات في تشكيلة واحدة جعل نجاحها حتمياً وبداية موفّقة للمصمّمين.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s