فندق ” أوبروي أودايفيلاس “: وجهة ملكيّة

إستمتع بالفخامة الملكية في فندق ” “أوبروي أودايفيلاس” بمدينة أودايبور الهندية.

تقع مدينة أودايبور في ولاية راجستان الغربية في الهند وتفتخر بفندق “أوبروي أودايفيلاس” الذي يجمع بين العراقة والتاريخ. يعدُّ فندق”أوبروي أودايفيلاس” الذي يقع على ضفاف بحيرة بيكولا الفيروزية اللون أمام جبال أرافالي الساحرة، رمزاً للفخامة الهندية. وقد تم تأسيس هذا الفندق المغلف بالرومانسية على مساحة 50 فدان من الحدائق الغنّاء، بما في ذلك الأفنية والباحات والنافورات والبُرك.

يصل الضيوف إلى الفندق عبر قوارب تسير في بحيرة بيكولا، حيث يستقبلهم الخدم إستقبالاً ملكياً فيشعروا بالعظمة وروح الملكيّة. ويمكن للضيوف الإختيار من بين 9 أجنحة معدّة لكبار الزوار تجمع بين الفخامة الملكيّة الهندية ووسائل الراحة الحديثة.

يبعث تصميم القصر الساحر المجاور للبحيرة على الشعور بالرفاهية والترف في الإقامة الملكية، إلى جانب ما يشمله التصميم من غرف واسعة وثرية بشرفاتها الخاصة وأفنيتها، والحمامات الرخامية التي تحتوي على أحواض على الطراز الفيكتوري. وتضم كثير من الغرف أفنية خاصة محاطة بسور تعلوه مظلات حريرية وأثاث مثبت، بالإضافة إلى خدمة الخادم الشخصي على مدار 24 ساعة. من الممكن أيضاً في “أوبروي أودايفيلاس” أن تختار أحد الأجنحة الكبيرة التي تحتوي على بركة سباحة يبلغ طولها عشرة أمتار تطلُّ على قصر المدينة والتلال المجاورة، حيث يمكنك الإستمتاع بإطلالة مميزة على مناظر برية كالطاووس الأبيض والنعام والغزلان البرية. ومن أهم أجنحة الفندق جناح “كوهينور” الذي تبلغ مساحته 2.650 قدم مربع ويحتوي على نوافير ومدافئ وساونا في غرفة النوم الرئيسة. ويتسم بسمات فريدة مثل حوض السباحة المُدفأ الذي يبلغ طوله 22 متراً والمظلة الحريرية الجميلة لتناول الطعام، مما يوفر الراحة الفخمة والتصميم المستوحى من حياة الأمراء.

ويعد نادي “أوبروي أودايفيلاس” الصحي من أفضل الأندية على مستوى العالم لما يحتويه من حمام سباحة علاجي ومركز لياقة، وتقديمه لمجموعة متنوعة من أساليب العلاج مثل اليوغا أو جلسات التنفس التقليدية.  كما أن الديكورات الداخلية التي تخطف الأضواء والردهة المزينة بثريات الكريستال المتدلية من السقف المرتفع ستنقلك على الفور إلى عالم يضم عظمة راجستان. ويمكن للنزلاء إختيار أحد الأجنحة العلاجيّة التي تطلُّ على البحيرة، وتحتوي على سرير مخصص للتدليك وغرف بخار. كما إن فريق العمل المحترف المدرب جيداً الذي يتمتع أصلاً بالود والتهذيب يضيف الكثير إلى شعورك بالتميز بفضل البرامج العلاجية التي تتراوح بين الأيورفيدا والعلاجات العطرية المصممة خصيصاً للإسترخاء. في حين، أنّ مدرّب اليوغا يقدّم جلسات يوغا خاصة لعشاق هذه الرياضة. أمّا الباحثين عن الإسترخاء فإنّ حوض السباحة الرائع الساخن في فناء الفندق، يقدّم مزيجاً نادراً من السكينة والرخاء مع المشروبات المنعشة والوجبات الخفيفة التي تقدم على المسبح.

كما يقدم فندق”أوبروي أودايفيلاس” للنزلاء مجموعة من النشاطات الحصرية والمميزة، حيث يمكن للزوجان تجديد عهود زواجهما في حفل زفاف هندي تقليدي مع الحناء والساري الحريري.  وماذا عن عشاء رومانسي مع وجبة راجاستانية وهندية شمالية أصيلة؟ كما يمكن لعشاق الطعام حضور دورة طبخ خاصة لمعرفة أسرار المطبخ الهندي. أمّا عشاق المغامرة فيمكنهم الإستمتاع بسفاري الفيل الملكي ونزهة في حصن نايلا. كذلك يقدم الفندق العديد من الأنشطة للضيوف الأصغر سناً، بما في ذلك دروس الطهي، وبرامج فندقية لتعريف الأطفال على مجال العمل الفندقي.

يضم الفندق ثلاثة مطاعم تقدم مجموعة من الأطعمة الهندية التقليدية بما في ذلك الأطباق الراجاستانية والهندية الشمالية، بالإضافة إلى الأطباق العالمية. كما يمكن تناوُل الطعام في الهواء الطلق مع عروض الرقص والموسيقى التقليدية المسائية في “فريسكو”. وإلى جانب مطاعم الفندق، يعدُّ مطعم “ديفي غار” واحد من أفضل المطاعم في أودايبور. كذلك مطعم Tribute الشهير، حيث يمكنك الإستمتاع بتناول وجبة العشاء، وسط جو مفعم بالهدوء والرومانسية، تحيط بك أجواء فضائية على ضفاف النهر.

ولا يمكن تفويت زيارة قصر المدينة في أودايبور، وهو عبارة عن مجموعة من الأبنية والقصور أشهرها “عمار فيلاس”، و”شيش محل” وقصر شاندرا، الذي يتألف من سبعة طوابق لكل منها إسم، وقد زينت جدرانه بمرايا ورسوم مستوحاة من الطبيعة بشكل خاص. ويجسد كل قصر بهندسته المعمارية المتميزة التعبير الحقيقي على التناغم بين كثير من الثقافات المتنوعة من الحضارة الهندية والمغولية والأوربية والتي تركت أثرها في اركان هذا المكان بطابع معماري فريد ويستحق الزيارة. كذلك يمكن مشاهدة العروض الثقافية والرقصات الشعبية، وهي طريقة رائعة لإكتشاف المزيد عن المدينة.

تتوفر في أودايبور العديد من الهدايا التذكارية الفريدة من نوعها مثل اللوحات، والحرف اليدوية، والمجوهرات شبه الكريمة، والفخار، والمنحوتات وغيرها من الهدايا الجميلة التي تعبّر عن رحلة العمر إلى “فينيسيا الشرق”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s