صدام العقود: الثمانينات مقابل التسعينات

إنّ زمن تسريحات الشعر المنفوشة والغريبة وسراويل “الليجنز” سيبقى خالداً إلى الأبد في ثقافتنا. الثمانينات مقابل التسعينات من سيفوز في معركة الأناقة؟

إتسمت موضة الثمانينات بالجرأة الشديدة والتمرد والإنطلاق. وكانت ثقافة “البونك” الشبابيّة التي إنتشرت في تلك الفترة مصدراً لإلهام مصممي خطوط الموضة. وشهدت إنتشار موضة تفصيلة الأكتاف التي إعتمدتها الأميرة ديانا في أزيائها. كما شهدت تلك الفترة صعود عارضة الأزياء العالمية سيندي كروفورد والممثلة وعارضة الازياء بروك شيلدز التي إشتهرت بحواجبها العريضة والجميلة.

إنهمكت شركات الإنتاج في هوليوود خلال الثمانينات بإنتاج أفلام الأكشن، وقصص المراهقين، ومغامرات الخيال العلمي التي أسرت مخيلة العالم. ويعدٌّ فيلم “العودة إلى المستقبل” من أكثر أفلام الثمانينات شهرةً. أمّا على صعيد التلفزيون فقد إكتحست المسلسلات الكوميديّة مثل ساينفيلد الشاشات. أمّا أكثر العلامات الفارقة في الثمانينات هي موسيقى البوب، التي تكرّست بظهور ملكة البوب” مادونا والمغني برنس اللذان يعدّان من أهم رموز موضة ذلك الزمن الجميل. كما شكّلت في تلك الفترة تسريحات الشعر المنفوشة والغريبة وظلال العيون المشعَّة والقويَّة والجريئة إطلالات شباب “البونك”.

بعد إنتهاء فترة الثمانينات التي إتسمت بالمبالغة والتكلّف، جاءت التسعينات بمثابة نسمة من الهواء المنعش. وظهرت العارضات النحيفات للغاية كمثال للرشاقة والجمال مثل كيت موس، نعومي كامبل، ليندا إيفانجليستا اللواتي سيّطرن على عالم الأزياء بإطلالتهنّ الكاجوال والمريحة. وأصبحت موضة تسريحات الشعر أكثر بساطة مع أحمر شفاه داكن اللون. كما شهدت منتصف التسعينات ظهور تسريحة شعر “رايتشل” التي إشتهرت بها عالمياً  الممثلة جينفر أنيستون في المسلسل الناجح “فريندز” والتي لا تزال رائجة إلى هذا اليوم. كما حظيت بعض المسلسلات التلفزيونية مثل “بيفرلي هيلز 90210″ و”فريندز” بشعبية واسعة لقصصهم وأزيائهم. كما أحدث فيلم Clueless نقلة نوعيّة في عالم الأزياء خلال التسعينات. أمّا ظاهرة موسيقى البوب قفد إنفجرت حقاً في التسعينات مع ملك البوب الراحل مايكل جاكسون، والفريق الغنائى الشهير “سبايس غيرلز”، وبريتني سبيرز، وكريستينا أغيليرا والعديد غيرهم.

وفي ختام هذه المعركة بين التكلّف والبساطة، تفوز التسعينيات لإنها إتسمت بالقدرة على التكيّف فكل شيء كان له مذاقه الخاص، توابله الخاصة التي أكسبت بدورها العالم طعم شهي سواء من الأغنيات، أو الأفلام، أو المسلسلات، أو الموضة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s