فؤاد علي: الفن قطعة مني!

من يعرف فؤاد علي يعلم أنّه فنان طموح متعدّد المواهب! فما بين الموسيقى التي يعتبرُها عشقه الأوّل إلى التمثيل الذي بدأه كخطوة أولى نحو حلم كبير يريد تحقيقه. فؤاد فنان محترف وملتزم، يعمل بجدّ لكي يفي بوعده لأمّه ويحقق طموحاته الكبيرة.

  • من هو فؤاد؟ وكيف تحبّ أن يعرفك الناس؟

أنا ممثل يحبّ عمله ويعتبره الأسمى والأرقى، أنا مؤمن جداً برسالة الفن والتأثير الذي يتركه على الناس في أي نوع من أنواعه. بدأت علاقتي مع الفن بالموسيقى اولاً، أحبّها وأعشقها وأكنُّ لها داخلي إحتراماً كبيراً وأحلام ستحقق في يومٍ من الأيام بإذن الله.

  • كيف ومتى بدأت مشوارك الفني؟

أستطيع أن اقول أنّني بدأت منذ 12 سنة، كنت أعلم أنني أريد أن أصبح ممثلاً ومغنياً ولكن الطريق كان صعب ووعر، بدأت ككومبارس في العديد من الأعمال، ولكي أكون قريب من المسرح قبلتّ وظيفة بيع صور الفنانين بعد إنتهاء العروض. كنت أعتقد أنّ قربي من المسرح والفنانين سيعلّمني ويجعلني في نفس المساحة التي يعملون بها. بدايتي كانت مع مسلسل “دنيا القوي” الذي إختارتني له فجر السعيد بعدما رأتني أمثّل في فيلم قصير إسمه “العقل الخفي” الذي ألّفه وأخرجه صديقي بدر الفيلكاوي. أخذت دور “فراس” في المسلسل بعدما إعتذر بدر عنه ومن هنا بدأ مشواري.

  • هل واجهت صعوبات بعد دور فراس في مسلسل “دنيا القوي”؟

واجهت الكثير من الصعاب، فمشواري الفني كان صعب جداً لدرجة قاربت اليأس. أنا اعمل منذ 12 سنة وظهرت في العديد من الأعمال التي لم تكن تُعرض في أوقات تساعد على إنتشارها. ولكنّي قررت أن أعمل أكثر وأتعلّم أكثر وأفرض نفسي من خلال جهدي وعملي، إلى أن شاركتُ في مسلسل “عديل الروح”، ومن ثم “الملكة” بجانب الفنانة الكبيرة هدى حسين وهنا كانت نقلتي النوعيّة.

  • ما هو الدور الأقرب إلى قبلك من ضمن أعمالك؟

كان العمل في مسلسل “الملكة” من أجمل مراحل حياتي، حيث وقفت في دور البطولة مقابل هدى حسين. كان دوري يجسّد حياة شاب يطمح لأن يكون مغنياّ معروفاً وهو حلمي في الحياة الواقعيّة. وتتطلب الدور في المسلسل أن أنتج أغنية وأصورّها وألقيها للجمهور، فأصرّيتُ أن أؤلف الأغنية بنفسي وأغنّيها فجاءت أغنية “إرجع لي” التي لاقت نجاحاً كبيراً لدى الجمهور الذي عرف من خلال هذه الأغنية أنّ فؤاد قادر على الأداء الموسيقي. 

  • هل هناك أي مخططات لإنتاج موسيقى من أداء وغناء فؤاد علي؟

الخطط موجودة، إنتقلتُ من مرحلة الأحلام إلى إحتمالات واردة على أرض الواقع. أعتقدُ أن الوقت إقترب لإنتاج أغنية أهديها للجمهور في القريب العاجل.

  • أخبرنا عن حادثة أو قصّة غيرت حياتك؟

ربما كانت القصة أو الحادثة التي غيّرت حياتي هي وفاة والدتي في عام 2010. أمي كانت ولازالت المرأة الأولى التي وقفت بجانبي وشجّعتني على مطاردة أحلامي. كان رحيلها بمثابة الصدّمة بالنسبة لي؛ إعتراني حزن دفين لفترة، ولكنّ روحها التي أشعر بها حولي لازالت معي. أريد أن أعمل وأجتهد وأنجح لكي تراني من مكانها وتفخر بي. هي لازالت الدافع الذي يجعلني في بحثٍ دائم عن أهداف جديدة أسعى لتحقيقها.

  • ثلاث أهم أهداف تسعى لتحقيقها في حياتك؟
  • تحقيق السعادة الأسريّة لي ولهيا ولكلبي ألونسو.
  • أهدف إلى تقديم الأفضل في الفن من خلال الوصول لمرحلة سبّاقة.
  • أريد أن أصل إلى التوازن في حياتي ما بين عملي وهواياتي؛ لا أريد أن يطغى أحدهم على الآخر. 
  • ما هي خططك المستقبليّة في هذه المرحلة؟

إستكمال دراستي، أريد أن أبدأ دراستي الجامعيّة من جديد والحصول على شهادة البكالوريوس في الإعلام .

  • ما الذي ينقص الرجل الكويتي لكي يكون ناجحاً في مساعيه؟

أعرف الكثير من الكويتيين الذين يعملون ليلاً ونهاراً للوصول إلى النجاحات التي يطمحون لها. لسّنا سواسية وأصابع اليد تختلف فما بالنا بأجيال كاملة. أرى أنّ الجيل الجديد له ديناميكيّة خاصة جداً، جادين وطموحين إلى أبعد الحدود. وها نحن نرى النجاحات الكبيرة تصل إلى أبعد الحدود وتتخطى الكويت.

  • أنت عريس جديد وعروستك هي الفنانة الجميلة هيا عبدالسلام، أخبرنا قصة إرتباطكم؟

القصّة تتمحور حول الصداقة والإعجاب، هيا صديقتي المقرّبة قبل أن تكون حبيبتي وزوجتي. وجدتُ فيها المرأة الطموحة الذكيّة السبّاقة في مجالها. هيا ذكية جداً وقادرة على تحقيق أحلامها بجهدها وهذا ما جعلني أنجذب لها. الحمدالله نحن الآن فريق متكامل.

  • من هو الفنان العالمي المفضل بالنسبة لك؟

ويل سميث .. فهو فنان شامل وموهوب في عدّة مجالات ومختلف الأصعدة. 

  • أنت رجل أنيق لك نظرة في الموضة، من هم المصممين المفضلين لديك؟

طابعي في اللبس مختلف ومتجه بقوة نحو الموضة، فأنا أرتدي كل ما يحلو لي مثلاً القمصان ذات الألوان الأنثوية أو أحذية “لابوتان” الغريبة. أنا واثق في من أنا لذلك لا أُحرج من إرتداء الملابس الـ Edgy. ربّما مصممي المفضل هو دار “دولتشي آند غابانا”. كما أنني أختار قطع مستقلة من مصممين مغمورين لكي أكوّن طلّتي الخاصة.

  • بلد تحب زيارتها دوماً؟

تركيا .. لي إرتباط روحي معها.

  • صديقك المقرّب؟

محمد العلوي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s