أوليفيا وايلد مقابل أوليفيا مان

أوليفيا وايلد وأوليفيا مان: إثنتين من أهم عاشقات الموضة يجمعهما إسم واحد.

يجمع بين الحسناواتان أوليفيا وايلد وأوليفيا مان الكثير من القواسم المشتركة عدا إسمهما. إذ أنّ كلا الممثلاتان إنتقلتا من الشاشة الفضيّة إلى الذهبيّة وتملكان مكانة بارزة في هوليوود. كما أنّ أوجه التشابه بين هاتين الجميلتين كبيرة وعديدة جداً، مثل الشعر البني، وملامح الوجه المنحوتة، وخيارات ملابسهما المذهلة. وكثيراً ما يخلط بينهما ليس المعجبين فقط، وإنّما بعض الزملاء أيضاً

تأتي كلاََ من وايلد ومان من بيئات مختلفة، حيث ولدت الممثلة الأميركيّة أوليفيا وايلد ذات الأصول الإنكليزيّة في العاشر من مارس من العام 1984 في نيويورك وسط أسرة تعشق الأدب وتزاول الصحافة من ناحية الأم والأب والأعمام ونشأت بين عدد من المفكرين البارزين وقادة المجتمع. على الجانب الآخر، ولدت الممثلة وعارضة الأزياء أوليفيا مان في الثالث من يوليو في العام 1980 في مدينة أوكلاهوما، من والدة صينية، ووالد ذو جذور ألمانيّة، وبسبب زواج أمّها لأكثر من مرّة، والإنتقال من بلد إلى آخر، إلا أنّه يمكننا القول أنّ أوليفيا مان نشأت في طوكيو- اليابان. كما إن كلاً من وايلد ومان قد غيّرت إسمها وإستبدلته بإسم فني عندما دخلت عالم التمثيل، حيث أن إسم وايلد الحقيقي هو أوليفيا جاين كوكوبيرن، بينما إسم مان الحقيقي هو ليزا أوليفيا مان.

نما حب التمثيل داخل وايلد وهي في سن الثانية، وتلقّت علومها في مدرسة جورج تاون في واشنطن وتخرجّت من جامعة دبلن. بينما تخصصت مان في الصحافة مع تخصص فرعي في الفنون اليابانية الدراميّة وتدرّبت في  قناة NBC الأمريكيّة. إذ بدأت مان عملها المهني كمراسلة رياضيّة، وأعربت لاحقاً عن أنها لم تجد نفسها في ذلك العمل، ومن ثمّ دخلت إلى مجال التلفزيون الذي عشقته، وما تزال تحب كل لحظة عمل فيه. أمّا وايلد فقد سلكت إتجاهاً مختلفاً مع التمثيل وبدأت الظهور في بعض البرامج التلفزيونيّة، ومن أهم أعمالها مسلسل The O.C، والمسلسل الشهير House، وفيلم الخيال العلمي Tron: Legacy أمام النجم جيف بريدجز، وفيلم أخر من الخيال العلمي هو Her مع خواكين فينيكس وإيمي آدامز، و Rush، و The Lazarus Effect. أمّا المحطّات البارزة في مسيرة مان مشاركتها في فيلم The Newsroom، وبرنامج “ذا دايلي شو” التلفزيوني، بالإضافة إلى عدد من الأفلام الشهيرة مثل “آيرون مان 2″، و “ماجيك مايك”، و”موردكاي”.

تتميز الممثلة الجميلة أوليفيا وايلد بإطلالاتها المدهشة، التي أشاد بها العديد من نقاد الموضة. إذ تمزج وايلد بين الأناقة والبساطة وتبدو مذهلة أيّاً كان ما ترتديه. وتهوى أزياء ألكسندر ماكوين، مايكل كورس، وستيلا مكارتني. كما إرتدت تصاميم ساحرة من توقيع عدد من المصممين العالميين منهم أنطونيو بيراردي، وجايسون وو، وماري كاترانتزو، وذا رو. وتحرص وايد على أن تكون إطلالاتها ملكيّة متقنة وماكياجها مذهل يبرز تقاسيم وجهها الجميلة.

يجمع أيضاً بين أوليفيا مان وأوليفيا وايلد حبّهما المشترك للمصمم مايكل كورس وتصاميمه المبدعة. إذ تألّقت مان بأزياء كورس الساحرة في الكثير من المناسبات الهامة، في حين، تفضّل أزياء دار لانفان الفرنسيّة الشهيرة لإطلالاتها المسائيّة، إلى جانب ريم عكرا، وفيونّيه، وثاكون، وفيكتور آند رولف. تعشق مان البساطة، لذلك تكتفي في إطلالاتها بإبراز بشرتها النقيّة والمشرقة وخدودها المحمّرة مع إضافة أحمر شفاه زاهي اللون في معظم المناسبات.

كما أنّ كلا الممثلاتان شغوفتان بالدفاع عن القضايا التي تؤمنان بها. إذ أنّ وايلد هي عضو في جمعية فنّانون من أجل السلام والعدالة، التي تهدف إلى مساعدة المحتاجين في هايتي. أمّا مان فقد شاركت  بحملة جميعبة “بيتا” PETA وتتدافع عن حقوق الحيوان.

وفي الختام، يمكن القول أنه على الرغم من قلّة الأشياء المشتركة بين هاتين الجميلتان، فإن كلتاهما تملكان شخصيّة متميّزة وشيّقة. ونظرة واحدة لكلٍّ منهما كافية لمعرفة السبب الذي يدفع الكثير للخلط بينهما، فالإثنتين تشعان جمالاً وذكاء ًمنقطع النظير!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s